Warning: call_user_func_array() expects parameter 1 to be a valid callback, function 'alx_deregister_styles' not found or invalid function name in /home/clients/37c5875c522282d8a5b01ec35472c6b3/web/wp-includes/class-wp-hook.php on line 286
الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
الرئيس الموريتاني يلتقي بممثلي الجالية الموريتانية في الولايات المتحدة الأمريكية و يستمع إلي المشاكل المطروحة للجالية و يبلغهم بأنه بإمكان أي موريتاني أن يحصل على جنسية دولة أخرى، ويحتفظ في الوقت نفسه بالجنسية الموريتانية .

الرئيس الموريتاني يلتقي بممثلي الجالية الموريتانية في الولايات المتحدة الأمريكية و يستمع إلي المشاكل المطروحة للجالية و يبلغهم بأنه بإمكان أي موريتاني أن يحصل على جنسية دولة أخرى، ويحتفظ في الوقت نفسه بالجنسية الموريتانية .

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ألتقي مساء أمس الثلاثاء مع ممثلي الجالية الموريتانية في الولايات المتحدة الأمريكية جرى اللقاء في فندق هيلتون بالعاصمة الفيدرالية واشنطن، بحضور وزير الشؤون الخارجية والتعاون أحمد ولد تكدي، والسفير الموريتاني في واشنطن محمد الأمين ولد الحيسني، ومدير ديوان الرئيس وعدد مستشارين .. ولدى لقائه بممثلي الجالية أبلغهم السيد الرئيس بأن بإمكان أي موريتاني أن يحصل على جنسية دولة أخرى، ويحتفظ في الوقت نفسه بالجنسية الموريتانية وفق الإجراءات القانونية الضرورية .
وقال إن الحكومة اعتمدت عام 2009 قوانين تقر إمكانية احتفاظ أي موريتاني بجنسيته الأصلية بعد حصوله على جنسية أخرى إذا قدم طلبا للجهات المعنية عن طريق سفارة موريتانيا في البلد الموجود به، وصدرت له موافقة بذلك ، على عكس ما كان في السابق، حيث يمنع القانون الاحتفاظ بالجنسية الموريتانية في حالة الحصول على جنسية أخرى.

كما استمع ولد عبد العزيز إلى عدد من المداخلات من ممثلي الجالية ركز أصحابها علي المشاكل التي تواجه الجالية والبحث عن الحلول المناسبة لها .
وبخصوص الحالة المدنية قال ولد عبد العزيز إن مكتب وكالتها في واشنطن لا يتأتى نقله إلى جميع المناطق بسبب ارتباطه بالإنترنت واحتوائه على أجهزة تتطلب المحافظة عليها في مكان ثابت في السفارة الموريتانية، وبالتالي يتعين على أفراد الجالية الموجودين على التراب الأمريكي تخصيص بعض الوقت من أجل الحصول على أوراقهم المؤمنة عن طريق الانتقال إلى هذا المكتب، وهو ما ينطبق على الجاليات في الدول الأخرى.
وطالب بعض المتدخلين باسم الجالية، إلى إيجاد فرص في البلاد لحملة الشهادات من أفراد الجالية، كما اقترحوا فتح فرع لأحد البنوك الموريتانية في الولايات المتحدة الأمريكية من أجل تسهيل عملية تحويل الأموال إلى الداخل، وبتوفير قطع أرضية في أي مكان لأفراد هذه الجالية.

السفير الموريتاني في واشنطن أشاد بدوره باحترام الجالية للقوانين الأمريكية، ومردودية هذه الجالية على الاقتصاد الوطني الموريتاني.

.

أخبار | رئاسيات يونيو | تحقيقات | اقتصاد | الساحل | مجتمع | محليات | رياضة | الرأي |