الإثنين , 10 ديسمبر 2018
بوح علي الشاطيء بقلم : جميلة اخليفة.

بوح علي الشاطيء بقلم : جميلة اخليفة.

 

يا بحر…..

وقفت علي شاطئك اليوم

و انا اسمع دقات قلبي تخفق بقوة امواجك

تشجعت ……

و أسكنت أحلامي زجاجات الرضا
و تركت الحروف  تهرب مني

و تهمس إليك…..

بسر كنت اتمني ان يبقي حبيس الضلوع

لكن وجعي و عمق الجراح يفضحني!!!

كلماتي تخنقني …….

لحظات الوجع تقتلني ….

من زمان احكمت اغلاق قلبي ….

و رميت مفتاح القفل في بحر عميق …..

في عالم كثر الزيف فيه !!!

فلا أخ و لا حبيب و لا صديق!!

خبرت الحياة ……..

خبرت الناس ….

حتي مات في الإحساس ……

و فجأة تهاوي كل شيء …….

و استعصي كل شيء

و ضاق من حولي كل شيء……..

آه كم تألمت روحي

و هربت روحي من  روحي

و يا خوفي من روحي علي روحي ….

……………………………………….

متاهات .. متاهات …مسافات …مسافات ..

يا بحرجئتك ………………..

لأنك  تشبه في عمقك حجم مأساتي

في لحظة من لحظات عمري حنين

وقلب موجع  حزين ………

و سعادة تقف في وجهها السنين!!

……………………………………..

موجتك العاتية رقت لي و قالت  :

ما لك تبكين ؟؟

و لم وجهك حزين ؟؟؟؟؟؟

آه لو تعلمين

انني وقعت في كمين

و ليتني أعيد السنين

جئتك يابحر لتحمل همومي

فوجتك تغرق في دموعي

آه يا بحر بالنفس شجو يطول

و احزان بي تصول و تجول…..

يا بحر………….

من الأمور التي اعشقها فيك  …..

انك تدفعني إلي ان أسامح

و اسامح …

حتي يسقط الإحساس من مداخلي ……

فقد تعلمت منك ان المحن ماهي إلا محطات اختبار….
و ما اقسي هذه المرة هذا الإختيار…!!!!