الثلاثاء , 16 يوليو 2019
غزة تتلظى ونحن نتلهي…

غزة تتلظى ونحن نتلهي…

لك الله يا غزة ….
لا تحزني ففيك رجال يصنعون من الموت الحياة …
رجال علموا العالم معني البطولة …
آه من من تخاذل عن نصرتك فحين تسيل الدماء و تتناثر أشلاء الأطفال و يعم الدمار و الخراب و تدنس المقدسات لم يعد للخلافات السياسية و لا الإديولوجية من مبرر …
إذا لم ننتصر لإخواننا بني جلدتنا في هذه المواقف فمتي ننتصر لهم ؟؟؟!!!!