الثلاثاء , 26 مارس 2019

قتلتنا السياسة : بقلم : د. حاتم محمد المامي.


IMG-20190214-WA0119

أي نمط اجتماعي نريده ؟؟؟؟؟

قتلتنا السياسة..

هناك سخافات و ترهات ووقاحات وحماقات كانت تجري في الخفاء وتعتبر مبيقات اخلاقية ودينية.. واصبحت أمرا معتادا وكأننا في مجتمع غير الذي نعرفه..
هناك كانت حساسيات وصراعات وعداوات تكاد تظهر للعيان لكنها اليوم تتكاثر بحركية انشطارية عمياء..

من المؤكد أن نمط المجتمع التقليدي الذي عشناه مئات السنين لم يعد يصلح في عصرنا..
في السابق كانت بساطة الحياة وفساحة المساحات.. قلة العدد ووفرة المدد.. رهفة الاحساس ورأفة الناس.. قوة الإيمان وكثرة الاحسان..
وفي اللاحق كثر العرض وضاقت الأرض.. زادت الكوادر وقلت الموارد.. خفّ التراحم واشتد التزاحم.. كثر الالحاد وزاد العناد..
وبين هذا وذاك ضاعت مرجعياتنا الدينية.. ومقوماتنا الاجتماعية.. فانهارت منظومة قيمنا الاخلاقية.. لم نعد نتشبث بشيء إلا السياسة… لأنه لم يعد من مصدر كريم للرزق إلا الدولة.. ولأن التنافس السياسي لم يعد لنخدم بعضنا بقدر ما أصبح تقاتلا على الأقوات..
كل البرامج تنموية.. كل المشاريع اقتصادية.. كل الحسابات سياسية..

ولكن ما الهدف من هذا كله.. أليس هو الانسان الموريتاني.. أليس هو الأسرة الموريتانية.. أليس هو المجتمع الموريتاني..

نحتاج وقفة مجتمعية مع الذات بعيدا عن السياسة.. بعيدا عن الدولة.. بعيدا عن الخلفيات.. لنتدارس ونقراي نمط نريد لمجتمعنا.. د. حاتم محمد المامي