آردوغان: يزور مصر و قلق اسرائيلي من أن يزور رفح.

 

يزور الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم الاربعاء المقبل مصر لاول مرة منذ عقد كامل حيث يلتقي بالرئيس عبدالفتاح السيسي في تتويج للمصالحة بين البلدين بعد ان رفضت انقره الاطاحة بحليفها الرئيس الراحل محمد مرسي واتهام السيسي بالانقلاب عليه

وقالت الرئاسة في انقره ان أردوغان سيقوم بزيارتين مهمتين الى مصر والامارات “في خطوة تعكس توجه أنقرة نحو تعزيز العلاقات الثنائية وفتح صفحة جديدة في التعاون الإقليمي”

ومن المؤكد أن يلتقي أردوغان الرئيس السيسي حيث يعمل الطرفان على تعزيز العلاقات الثنائية وبحث العدوان الاسرائيلي على غزة وعملية السلام في الشرق الاوسط

وكان اللقاء الاول العابر بين الرئيسين على هامش كأس العالم في قطر نوفمبر الماضي، برعاية امير قطر تميم بن حمد حيث تم الاتفاق على تعيين سفراء متبادلين.

ومع تطور العلاقات وافقت تركيا على تزويد مصر بطائراتها دون طيار، التي تحظى بشعبية متزايدة، وهي من طراز بيرقدار بالاضافة الى تكنولوجيا اخرى

وطردت مصر المعارضين الموالين للاخوان المسلمين من اراضيها واوقفت البث التلفزيوني والقنوات الفضائية التي كانت تبث من اراضيها تمهيدا لتكوير العلاقات مع القاهرة

اردوغان في الامارت

وسيشارك الرئيس التركي الزائر الى  الإمارات يوم الثلاثاء، كضيف شرف في “قمة الحكومات العالمية” التي تُعقد في دبي من 12 إلى 14 فبراير حيث سيلقي كلمة من المرجح انها ستركز على عدوان اسرائيل على غزة ، وذلك قبل ان يتوجه الى العاصمة المصرية للقاء الرئيس السيسي

وتقول  قناة كان العبرية: الأربعاء المقبل، ولأول مرة منذ عقد، يزور الرئيس التركي أردوغان مصر. وسيكون من المثير للاهتمام معرفة ما إذا كان المصريون سيسمحون له بزيارة الجانب المصري من معبر رفح على خلفية العملية الإسرائيلية الوشيكة في رفح الفلسطينية.

ورفضت تركيا بشكل حازم العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة والرد العنيف والمخجل الذي قام به الجيش الاسرائيلي ضد المدنيين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى