أطفال السودان يحققون فوزا كاسحا في المسابقة العالمية لليوسي ماس بالهند.

أفادت الأنباء الواردة من الهند، بأن (10) من أذكى أطفال السودان حققوا فوزا كاسحا ومشرفا في المسابقة العالمية لليوسي ماس التي أعلنت نتائجها اليوم بجامعة نيودلهي، فيما أحرز الطفل أحمد عبد الهادي من مركز الصفا بالخرطوم كاس البطل (الشامبيون) في المستوى الخامس متفوقا على أقرانه من دول العالم المختلفة.
ونال أبطال السودان الذين تتراوح أعمارهم بين (6-13)سنة، 10 من (الكاسات) بعد تحقيقهم لنتائج مبهرة وتقدمهم بين 11000 من المتسابقين حول العالم، وذلك بعد تمكنهم من حل 150-200 مسألة حسابية معقدة في أقل من 8 دقائق.
واحتفل الفائزون بإنتصارهم الكبير في جامعة نيودلهي برفع علم السودان وترديد النشيد الوطني بحضور موفد سفارة السودان في نيودلهي وعدد من السفراء والدبلوماسيبن من الدول الأوروبية والاسيوية والأفريقية المشاركة.
وقال خالد الهلالي، رئيس الوفد، المدير العام لبرنامج اليوسي ماس بالسودان، إن النتائج المشرفة التي حققها أطفال السودان الأبطال تبعث على الأمل في سودان الغد طالما كان أطفاله يتفوقون في هذا المحفل العلمي الكبير على أطفال من بلاد أكثر تقدما وتطورا. وأشار إلى أن المسابقة جرت في أجواء من التنافس الشرس بين عدد ضخم وغير مسبوق من المشاركين من مختلف دول العالم.
وأفادت الأنباء الواردة من الهند بعودة أطفال السودان وأبطاله ظهيرة الخميس المقبل، حيث ينتظر أن يتم إستقبالهم رسميا وشعبيا في مطار الخرطوم بصورة تليق بالنتائج المبهرة التي حققوها ورفعهم لإسم السودان في ذلك المحفل العالمي العلمي المهم، خاصة بعد رسمهم للبسمة وإسعاد ملايين السودانيين بذلك الفوز الكبير
IMG-20151207-WA0011

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى