احزاب و شخصيات سياسية و مواطنون : يعربون عن دعمهم لفلسطين وللمقاومة.

بعد رد الفعل الرسمي الموريتاني الذي حمل الكيان الصهيوني مسؤولية ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد العملية التي نفذتها المقاومة والتي أسفرت عن حصيلة غير مسبوقة من القتلى والجرحى والأسرى.

عبر الشعب الموريتاني بأطيافه السياسية والأهلية عن دعمه المطلق للمقاومة الفلسطينية، وجاءت ردود الفعل على النحو التالي:

حزب الإصلاح:

نأمل أن يكون ما حدث حدا فاصلا بين مرحلتين تاريخيتين

حزب الاصلاح أحد أهم أحزاب الأغلبية حيى ابطال طوفن الأقصى وجاء في بيانه بالمناسبة: استيقظ العالم الحر اليومالسبت السابع أكتوبر على أبطال فلسطين وهم يُرَصِّعون بأحرف من ذهب سجل النضال والجهاد والاستشهاد،ويرسمون على جبين التاريخ سنفونية الإيمان بقضية العرب الخالدة، ويترجمون حلما طالما خامر وجدان الأمة منذ1948 –ولأول مرة–  إلى ميادين النزال، على أول بقعة قام بها الاستيطان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى