اختيار لاجئة مسلمة من البوسنة كوزيرة للتعليم في السويد.

 

اختار رئيس «الحزب الديمقراطي الاشتراكي»، ستيفان لوفين، رئيس الوزراء السويدي الجديد، عايدة الحاج  علي لاجئة مسلمة من البوسنة  كوزيرة «للتعليم ما قبل الجامعي ورفع الكفاءات»   في حكومته التي نال بتشكيلها الإعجاب، لأنه أسند حقائبها بالتساوي بين النساء والرجال: 12 وزارة لهن و12 لهم.

لجأت  الوزيرة  الجديدة  الى السويد مع افراد عائلتها  المسلمة من الحرب الاهلية  في البوسنة في 1992 إلى السويد، وعاشت في مدينة «هالمستاد» البعيدة جنوبًا أكثر من 500 كيلومتر عن العاصمة استوكهولم، حيث تدرجت فى المراحل التعليمية إلى أن تخرجت في جامعة «لوند» بالحقوق، لتبدأ بالعمل العام باختيارها نائبة لرئيس بلدية المدينة التي لجأت إليها وعمرها 5 أعوام، قبل أن تصل لمنصب وزيرة التعليم، أمس الأول.

ولا تزال عايدة عزباء وتهوى التصوير، وفيلمها المفضل هو «المريض الإنجليزي» الذي تم إنتاجه في 1996 وفاز بأوسكار أفضل فيلم ذلك العام، كما تعشق كتابات الأمريكي الراحل أرنست همنجواى، صاحب رواية «العجوز والبحر» الشهيرة، وتمضى أوقات الفراغ بالاستماع لموسيقى شوبان وأغاني المطربة الأمريكية أليشيا كيز.

وفى 2013 وضعتها مجلة Veckans affärer  الاقتصادية الشهيرة في السويد بالمرتبة 10 بين 100 امرأة مميزة المواهب والطاقات، وبسبب تلك المواهب والطاقات، ولنشاطها السابق في البلدية وعلى الصعيد التربوي والاجتماع.  يذكر أن السويد اعتادت على تبنى برامج واسعة تسمح للمهاجرين بالاندماج في المجتمع السويدي بصورة سليمة وصحيحة، خاصة في ظل استقبال السويد لأعداد متزايدة من المهاجرين للحفاظ على عدد السكان فى ظل معدلات المواليد المنخفضة في البلد الواقع في أقصى شمال  القارة العجوز. في الاخير تجدر الاشارة ان قائد المنتخب السويدي لكرة القدم هو اللاعب   زلاتان ابرهيموفتيش  وهو من اصل بوسني  ومن عائلة مسلمة . ويبدو ان مشكلة اندماج المهاجرين في المجتمعات الغربية اصبحت غير مطروحة, في ظل استفادة هذه الدول من الكفاءات  وفي مختلف المجالات.
الشيخ بن ايعيش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى