الأربعاء , 22 مايو 2019
اطلاق سراح اثنين من الديبلوماسيين الجزائريين المختطفين في غاو المالية من طرف جماعة التوحيد والجهاد.

اطلاق سراح اثنين من الديبلوماسيين الجزائريين المختطفين في غاو المالية من طرف جماعة التوحيد والجهاد.

أطلق سراح اثنين من الدبلوماسيين الجزائريين المختطفين في غاو المالية، كانا بقبضة جماعة التوحيد والجهاد.و أوردت وكالة انباء جزائرية “، أن الدبلوماسيين تم نقلهما في حدود الساعة الواحدة من صباح اليوم السبت من مطار برج باجي مختار إلى الجزائر العاصمة حيث تم استقبالهما بمقر وزارة الشؤون الخارجية.
وذكرت نفس المصادر أن القنصل العام الجزائري في مدينة غاو بوعلام سايس يواجه مصيرا مجهولا ولم تتوفر معلومات عنه إلى حد الآن. ولم تصدر وزارة الخارجية بيان بخصوص ظروف عملية تحرير الدبلوماسيين الجزائريين. وكانت حركة التوحيد والجهاد قد اختطفت في أبريل 2012 سبعة دبلوماسيين جزائريين من القنصلية الجزائرية في مدينة غاو شمال مالي، أفرجت عن ثلاثة منهم في 15 يوليو 2013، وأعدمت في أغسطس الماضي، الدبلوماسي طاهر تواتي، بعد رفض السلطات الجزائرية الاستجابة لمطلب التنظيم المتمثلة في الإفراج عن القيادي في القاعدة أبو إسحاق السوفي، الذي اعتقل في 15 أغسطس جنوب الجزائر رفقة مساعديه. وتعتبر الجزائر من الدول الاوائل التي جرمت منح الفدية للاهاربين مقابل الافراج عن المختطفين. بعكس الدول الاوربية التي منحن الملايين مقابل الافراج عن ابناءها المختطفين.
مراسل الموقع ن الجزائر: الشيخ .بن ايعيش