الأحد , 31 مايو 2020

الأمانة التنفيذية للتهذيب و اصلاح التعليم في UPR ديناميكية و عمل.

 

أدت أزمة فيروس كورونا إلى إغلاق آلاف المدارس والجامعات عبر العالم، و هو ما حدى بالكثير من المؤسسات التعليمية إلى اللجوء الى خيار التعليم عن بعد من اجل استمرار المناهج الدراسية المقررة وسد أي فجوة قد تنتج عن تفاقم هذه الأزمة.

و لأن التعليم هو صمام امان الشعوب في مواجهة الجهل و التخلف ، فقد حرصت وزارات التعليم في بلادنا على وضع آليات تضمن للطلاب استكمال ما تبقى من المناهج الدراسية لهذه السنة مع المحافظة على احترام الاجراآت الاحترازية التى تضمن سلامة الجميع باذن الله و في هذا الإطار قامت الامانة التنفيذية للتهذيب و اصلاح التعليم في حزب الإتحاد من أجل الجمهورية بدور كبير في دعم جهود الحكومة من خلال وضع خطط و آليات تتلاءم مع الواقع المعيشي و تستشرف المستقبل.
و قد تم رسم خطة من اهم معالمها:
الوصول إلى صورة مفصلة عن الواقع الحالي للتعليم بكل مستوياته (ما قبل المدرسة – الابتدائي والثانوي ـ الفني ـ التعليم العالي ـ الحرــ المحظري) وبلورة أهم الإصلاحات المطلوبة في ذلك.
• تجسيد محاور التعليم من برنامج تعهداتي في عمل سياسي ومجتمعي فعال.
• إعادة الاعتبار للعملية التعليمية والإسهام في تحقيق أهداف البلد في هذا المجال.
• إنجاز تقييم شامل لواقع التعليم وتقديم رؤية نهضوية فعالة لإصلاح التعليم.
• صياغة وثيقة تربوية فعالة تقدم رؤية الحزب بشكل مفصل في مجال التعليم.
• مواكبة البرامج والأنشطة والفعاليات في مجال إصلاح التعليم.
• إعداد وثائق ومستندات عن واقع القطاع وسبل إصلاحه، وجعلها في متناول الحزب؛
• تنظيم نقاشات دورية داخل الحزب حول سبل إصلاح التعليم والنهوض به.
• الاستفادة من التجارب التعليمية الناجحة لبعض الدول وتكثيف تبادل الخبرات والتجارب معهم
• تنظيم لقاءات تشاورية مع وزراء القطاع.

و في اطار مواجهة الأزمات العارضة كانت الأمانة التنفيذية للتهذيب و اصلاح التعليم حاضرة لتشارك بجهودها في مواجهة التحديات الناجمة عن اغلاق المدارس في البلاد بسبب وباء كورونا الذى ينتشر عبر العالم سلم الله بلادنا منه ، حيث سهرت الأمانة على التفكير في وضع آليات تضمن نجاح تجربة التعليم عن بعد مع اعداد نشريات و فيديوهات تقدم حصيلة لما قامت به الوزارات من جهود في هذا المجال.
و في هذا الإطار نشيد بمستوى التعاطي و الجاهزية التي تطبع تعامل الطواقم الوزارية معنا و خصوصا معالي وزير التعليم الثانوي و التكوين الفني و المهني الاستاذ محمد ماء العينين اييه مع الامانة التنفيذية و مع كل ما من شانه الاسهام في دعم و اصلاح العملية التربوية كما تتشرف الامانة بعضوية معاليه .
و تجدر الاشارة الى ان الامانة التنفيذية للتهذيب و اصلاح التعليم تتكون من مجموعة من الدكاترة و الاساتذة و الاختصاصيين برئاسة الأمين التنفيذي الدكتور احمد سالم ولد محمد فاضل و قد تم اختيار اعضاء الامانة بناء على ايمانهم برؤية سياسية عميقة تعتمد على تجسيد برنامج تعهداتي في مجال التهذيب و اصلاح التعليم.