الأمين العام لوزارة الصحة : يشرف على انطلاق أعمال ورشة خاصة بالتوعية حول آثار التبييض الاصطناعية وتدارس سبل مكافحته

 

أشرف الأمين العام السيد محمد الأمين ولد محمد الحاج صباح اليوم على انطلاق أعمال ورشة خاصة بالتوعية حول آثار التبييض الاصطناعي وتدارس سبل مكافحته، وذلك بحضور كل من السيد الأمين العام لوزارة التجارة والصناعة التقليدية والسياحة، والأمين العام لوزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، وسعادة الممثلة المقيمة المنظمة العالمية للصحة.

السيد الأمين العام وخلال كلمته بالمناسبة أوضح أن التبييض الاصطناعي، يشكل في أيامنا هذه موضة رائجة تؤثر بشكل سلبي على جميع المكونات الوطنية على اختلاف مستوياتها الاجتماعية والاقتصادية في الوسطين الحضري والقروي.

وأضاف السيد الأمين العام أنه وفي هذا الإطار فإن الخبراء والأخصائيين يؤكدون أن لون البشرة محدد جينيًا ويختلف تبعا لذلك من فرد إلى آخر، كما أن أي محاولة لتغيير لون البشرة يمكن أن تؤثر على الوظائف الطبيعية للجلد، فضلا عما تسببه من مضاعفات متنوعة لا يتوفر علاج فعّال لها إلا بالتوقف عن تلك الممارسات الضارة.

وأكد السيد الأمين العام أن قطاع الصحة، يسعى إلى الانخراط بقوة في مكافحة هذه الممارسات التي بالإضافة إلى تأثيرها الضار على الصحة، تشكل عبئًا على المجتمع بأسره، وفي هذا الإطار يتنزل تنظيم هذه الورشة الخاصة بالتفكير والتوعية حول آثار التبييض الاصطناعي، والتي نأمل أن تشكل فرصة لتحديث السياسات العامة للوقاية من مخاطر التبييض الاصطناعي ومكافحة ممارستها بأنجع الوسائل وأمثل السبل.

وأضاف السيد الأمين أنه نظرًا لأن الأمر يتعلق بظاهرة يستدعي التصدي لها مشاركة قطاعات متعددة، فإنه بالمناسبة يدعو كافة القطاعات المعنية والحاضرة في الورشة إلى لعب دورها في مكافحة هذه الممارسة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى