الإعلامي والدبلوماسي الموريتاني محمد سعيد ولد همدي في ذمة الله.

 

توفي مساء الخميس 20 – 08 – 2015 الإعلامي والدبلوماسي الموريتاني محمد سعيد ولد همدي، في أحد مستشفيات الدار البيضاء بالمملكة المغربية، بعد حوالي شهر من تلقي العلاج هناك.

لسعادة السفير حضور بارز في القضايا الوطنية و العالمية ، كان دبلوماسيا فذا خلوقا و سياسيا مخضرما بالإضافة إلي كونه من الرعيل الاول من الإعلامين الذين تركوا بصمات واضحة .

يرأس ولد همدي منذ أكثر من عامين ميثاق الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للحراطين في موريتانيا، والذي يضم نخبة من الحراطين من مشارب وفكرية واتجاهات سياسية متعددة كان له الفضل في التوفيق بينها.

عرف منذو شبابه بالإهتمام بالقضايا الحقوقية و الإنسانية،يمتلك سعادة السفير ثقافة واسعة وشغل عدة مناصبسامية.

رحم الله فقيد الوطن و اسكنه فسيح جناته.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى