الحزب الحاكم يوفد بعثة لمسيرة عمال ازويرات في “يغرف” و يتضامن معهم.

 

أكد النائب الأول لرئيس الحزب الحاكم أجيه ولد سيداتي لنشطاء مسيرة عمال الحراسة المحتجين على شركة الحراسة “M S B” الذين وصلوا أمس الى ” يغرف” قادمين من مدينة “ازويرات” باتجاه العاصمة عن تضامن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية  معهم وسعيه الجاد لحل مشكلتهم وفق القانون وتسهيل وصولهم الى الجهات المعنية تطبيقا لتوجهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذي عمل منذ توليه للسلطة تلبية جميع المطالب التي كانت مطروحة وحقق في هذا المجال ما عجز عنه غيره وذلك في جميع المجالات التي يضيق الوقت عن تعدادها بدء بالمطلب الكبير الذي كان محل إجماع وهو قطع العلاقة المشينة مع اليهود ثم إشاعة الحريات وحقوق الإنسان ناهيك عن المجال الإسلامي الذي تحقق فيه ما لم يكن يخطر ببال أحد

وكان حزب الاتحاد قد أوفد مساء أمس الخميس عدد من قيادته برئاسة النائب الأول لرئيس الحزب محمد أجيه ولد سيداتي وعضوية كل من الأمين العام للحزب الوزير عمر ولد معط الله ، و الأمين التنفيذي الأستاذ أسلامه ولد عبدُ الله ، والدكتورة آمنة منت كبد ، والأمين الاتحادي للحزب على مستوى ولاية إينشيري السيد محمد ولد أمربيه ولد عابدين ، واحمد مختيري عضو اللجنة الإعلامية للحزب ، وذلك من أجل  الالتقاء بالعمال والإطلاع عن قرب على مشاكلهم تجسيدا لاهتمام الرئيس المؤسس للحزب رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بحل مشاكل كل المواطنين .

وخلال اللقاء الذي جمع الوفد الحزبي بنشطاء المسيرة العمالية تناول الكلام كل من الأمين العام للحزب واتحادي ولاية إينشيري والأمين التنفيذي اأسلامه ولد عبدُ الله وكذلك الأمينة التنفيذية السيدة آمنة منت كبد ، وكانت مداخلاتهم مكملة لبعض المواضيع التي أثيرت وتردعلى بعض الاستشكالات التي طرحها العما.

الناطق الرسمي باسم العمال عبد الله ولد جد أهلُ رحب بالوفد الحزبي وشكر قيادة الحزب الاتحاد على العناية الكبيرة التي أولتهم إياها والتي يقول ولد جد أهلُ يعد أكبر دليل عليها  هو إرسال الحزب لهذا الوفد السامي قاطعا هذه المسافة البعيدة وفي هذا الوقت من الليل لتفقد أحوالنا ومواساتنا في محنتنا والوقوف الى جانبنا في مطالبنا المشروعة وتبنيه لقضيتنا ، وليس هذا غريبا عندنا فنحن جميعا من الأغلبية الداعمة لرئيس الفقراء السيد محمد ولد عبد العزيز الذي تعهد لنا بحل مشكلتنا وأنجز وعده ذلك ، واليوم نتوجه إليه لرفع الظلم عنا وكلنا ثقة في ذلك” .

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى