الصلاة علي جنازة نجل الرئيس : جمعت الكل و أذابت الفوارق.

أدت جموع كبيرة من المواطنين الموريتانيين صلاة الجنازة مساء أمس في ساحة جامع ابن عباس بالعاصمة نواكشوط على جثمان أحمد بن عبد العزيز نجل الرئيس الموريتاني الذي توفي زوال أمس في حادث سير قرب مدينة الطينطان في الشرق الموريتاني.

وقد أم الصلاة على نجل الرئيس الموريتاني إمام الجامع الكبير أحمدو بن لمرابط بحضور شخصيات كثيرة من الطيف السياسي المعارض والموالي وشخصيات علمية ودينية من بينها الداعية الموريتاني محمد بن سيدي يحي، إضافة إلى عدد من رؤساء الأحزاب السياسية المختلفة بينهم رئيس حزب التكتل أحمد بن داداه.

وقد نقل جثمان أحمد بن عبد العزيز إلى المقبرة العائلية الواقعة في اكريديلات على مسافة 55 كلمترا شمال نواكشوط على الطريق الرابط بين نواكشوط ومدينة أكجوجت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى