الأربعاء , 22 مايو 2019
اللاعب مولاي احمد الملقب بسام يؤكد بقاءه بالجزائر حتى نهاية عقده مع شبيبة القبائل .

اللاعب مولاي احمد الملقب بسام يؤكد بقاءه بالجزائر حتى نهاية عقده مع شبيبة القبائل .

اكد اللاعب الدولي الموريتاني مولاي احمد خليل الملقب بسام الذي يلعب في البطولة الجزائرية ضمن فريق شبيبة القبائل, انه مستمر مع الفريق حتى نهاية عقده الاحترافي, مفندا بعض الاخبار التى نشرت في الصحف الجزائرية, والتى تقول بمغادرته للفريق عقب مقتل زمليه الكاميروني البرت ايبوسي جراء اصابته بحجر يوم الخميس الماضي عقب نهاية لقاء الشبيبة مع اتحاد العاصمة, وقال الدولي الموريتاني في تصريحات صحفية بعد عودته الى الجزائر بعد عطلة قصيرة بسبب توقيف الدوري الجزائري موقتا الى غاية يوم 13 سبتمبر الحالي, وقد استأنف اللاعب تحضيراته مع الفريق مساء اليوم الثلاثاء تحت اشراف المدرب البلجيكي هوجو بروس, الذي تراجع عن استقالته بعد ضمانات من طرف رئيس الفريق حناشي باتخاذ اجراءات ردعية لمحاربة شغب المناصرين وتحويل مقابلات الفريق الى خارج ملعب اول نوفمبر الذي شهد الاحداث الاخيرة.
للتذكير فإن اللاعب الموريتاني يعتبر من نجوم الفريق الجزائري حيث لعب كامل مقابلات الدوري , وتمكن من تسجيل هدف لفريقه في الجولة الاولى امام مولودية وهران بملعب هذا الاخير. ويعتبر اللاعب مولاي ثاني لاعب يلعب بالجزائر بعد النجم ولد تقيدي الذي برز مع مولودية سعيدة لخمسة مواسم واختير كأحسن لاعب اجنبي بالجزائر للموسم 2007/2008

الشيخ بن اعيش مراسل الموقع الجزائر.