المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة : ينظم مسيرة راجلة.

نظم المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة أمس مسيرة راجلة انطلقت من مسجد المغرب جابت عددا من الشوارع وسط العاصمة وتوقفت عند ملتقى الطرق الواقع قرب المتحف الوطني.
وانطلقت المسيرة من أمام دار الشباب الجديدة واتجهت شمالا نحو ملتقى طرق BMD ثم سلكت شارع جمال عبد الناصر حتى ملتقى طرق “آفاركو” قبل أن تتجه جنوبا نحو النقطة التي توقفت فيها المسيرة
المشاركين في المسيرة ركزوا مطالبهم علي الأمن ورفعوا شعارات تنتقد الوضع الأمني وتصفه بالمفقود.
صعد قادة الأحزاب التي استجابت لدعوة التظاهر بقيادة رئيس المنتدى الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني المنصة التي نصبت بجانب ملتقى الطرق المذكور سابقا من اجل القاء خطابتهم في هذا المهرجان الجاشد.
تم الإفتتاح بآيات من القرآن، تلتها كلمة الأمين العام الأستاذ أحمد ولد السيد.
ثم كلمة المنتدى الرسمية قرأها رئيسه الحالي الأستاذ أحمد سالم ولد بوحبيني الذي تطرق لعدة نقاط من بينها الحوار مع النظام، حيث أبدى استعدادهم الدائم للحوار وقال إنهم ينتظرون ردا مكتوبا من النظام على ورقتهم التمهيدية.
كما تحدث باسهاب عن الأمن منتقدا الوضعية التي تعيشها العاصمة، كما أبدى تعاطفه مع الطلاب المحتجين وطالب بتسوية وضعيتهم.
واختتم الحديث بمطالبته جمهور المنتدى بالبقاء على استعداد دائم من أجل المشاركة في المسيرات القادمة حسب تعبيره.
DSC00060_0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى