النجم كاظم الساهر لا أملك سوى كلماتي لألملم جراح بغداد وأمسح دموع ألاطفال واحارب داعش.

 

رغم حضوره للجزائر للغناء في مهرجان تمقاد والذي خصص ريعه لضحايا الحرب في غزة, قال خلال مقابلة صحفية مع وسائل الإعلام  قيصر الاغنية العربية كاظم الساهر إن ما يحصل في وطننا العربي يفوق الإحتمال وبعيد كل البعد من المباديء  الإنسانية ، نحن نتمنى أن كل إنسان في العالم العربي يأخذ حقوقه كاملة ، ويعيش شبابه وطفولته بسلام .

أعتقد أن الإضطهاد الحاصل وهنا أتكلم عن ما يحصل في بلدي العراق أو فلسطين هو شعب ُأضطهد لسنوات طويلة، من يصمد أمام هذا القهر الكبير أكيد هو شعب عظيم، أعتقد لو شعب آخر من زمن بعيد الأرض كانت ُخليّت . يعود كاظم الساهر  بذاكرته لسنوات تجنيده الستة ليشهد الحرب بالعراق، ويكون قريبا للموت، كما عرج على كل الأحداث التي شهدها العراق وما خلفته صور الدمار في نفسه.

كاظم الشاعر والملحن والمغني وحتى الرسام والنحات، لا يعترف بالحدود ويؤكد أن محنة العرب واحدة.كما يدافع جدّ الطفلة  “سنا” عن الفن ورسالته الإنسانية النبيلة في خضم كل ما يحصل اليوم.

وتمنى وهو سفير اليونيسيف أن يتسع نشاطه أكثر كأن يغني قريبا بالعراق وفلسطين,   من جهة اخرى استغرب ابن الرافدين ظهور الحركات الارهابية التكفيرية مباشرة بعد احداث سبتمبر, مما يطرح الف سؤال حول ضلوع المخابرات الغربية في  التدخل في الدول العربية بحجة مواجهة اعداء الانسانية.

وعن عدم اعادته تجربة الزواج مرة ثانية اكد كاظم ان قلبه  مغلق في الوقت الحالي الى اشعار آخر, وأن جل  اهتمامه منصب الآن على ايجاد الوقت الكافي لقضاء وقت ممتع مع اسرته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى