انجز حر ما وعد : بقلم الكاتب و الفاعل السياسي محمد محمد الحافظ.

اليوم وبعد كل الشائعات والكتابات على جميع صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية
التي أكدت أن الرئيس تجاهل الداعمين له والمقربين منه والذين كانوا هم المشعل الحقيقي الذي نال به ثقة الشعب الموريتاني
هاهو السيد الرئيس يختار للقصر الرمادي أهم الشخصيات التي كانت من أوائل الداعمين له ومن بين تلك الشخصيات من كان يدير إدارة منسقية المبادرات والكتل والتيارات الداعمة له
الاوهو الرجل الشهم ذو الاخلاق العالية والابتسامة الدائمة
الوزير حبيب ولد همت
السيد الرئيس نحن مؤمنون كل الإيمان أنك تسير على الطريق الصحيح وكل الخطوات التي قمت بها الآن كانت في الاتجاه الصحيح
السيد الرئيس نثمن عاليا اللقاءات التي قمت بها مؤخرا مع الشخصيات الداعمة لك وكذالك شخصيات معارضة لكي تؤكد للجميع أن القصر ليس ملكا لشخص وإنماهو قصر الجمهورية الإسلامية الموريتانية ومفتوح للجميع فأنت الرئيس الاجدر والأقوى والذي بقيادتكم الموقرة ستكون موريتانيا آمنة مزدهرة فإلى الأمام

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى