انطلاق مرحلة جديدة من عملية توفيـر الأدوية الأساسية لمرضى الفشـل الكلـوي

 

أشرفت وزيـرة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، صفية انتهاه، رفقـة وزيـرة الصحـة، النـاهـا حـمدي مكـناس، اليوم الثلاثاء بمركز استطباب الشيـخ زايـد بنواكشــوط الشمالية، على انطلاق مرحلـة جديـدة من عملية توفير الأدوية الأساسية لمرضى الفشل الكلـوي.

وحسب ما نشر على صفحة وزارة العمل الاجتماعي بفيسيوك، فإن العملية تندرج العملية، ضمن جهود قطاع العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، في التكفل بالمعوزين والفئات الهشة، تجسيدا للمشروع المجتمعي لرئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزوانـي، حيث تم توفير الأدوية الأساسية لصالح مرضى الفشـل الكلـوي، بالتعاون مع قطاع الصحة، عـبر مركزية شراء الأدوية والتجهيزات والمستهلكات الطبية “كـامـيك”.

َوزيرة العمل الاجتماعي، قالت إن رئيس الجمهورية، يعـطي عناية كبيرة للفئات الهشة، خاصة مرضى الفشل الكلوي، حيث يتـكفل قطاعها بتكاليف حصص التصفية للمرضـى من الفـئات الهـشة في المستشفيات الوطنية، إضافـة إلـى تحويلات نقديـة شهـريـة لهذه الفئــة الكـريمة مـن المجتمـع.

وأشادت الوزيـرة، بالجهـود التـي بذلها القائمـون على مركـز استطـباب الشيخ زايـد، في تسهيل افـتتاح الصيدلية التـي ستوفـر الأدوية للمستهدفـيـن.

وثمنت رئيسة الرابطـة الموريتانيـة لمرضـى الفـشل الكـلـوي، عيشة بنت أحمد، من جهتها جهـود قطاع العمل الاجتماعي، مـؤكدة أن تـوفير الأدويـة الأساسيـة لمرضى الفشل الكـلوي، إنـجاز مهم، كان يتطلع إليه المرضـى، وحـلم تحـقق.

وكانت الوزيـرة، قد أشرفت في الرابع والعشرين من نوفمبر من العام الماضي، على إطلاق المرحلة الأولى من عملية توفير الأدوية الأساسية لمرضى الفشل الكلوي في مدينة كيفه بولاية لعصابه، تلتها الثانية في المستشفى الجهوي بمدينة نواذيبو، والثالثة بمركز الاستطباب الوطني بولاية نواكشوط الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى