تحرك مصري : لتقديم المساعدات للفلسطينيين رغم تهديدات إسرائيل.

 

رغم تهديدات إسرائيل بقصف الشاحنات التي ستعبر إلى فلسطين من معبر رفح، حيث جهزت الحكومة المصرية حزمة من المساعدات التي من المقرر أن تعبر إلى فلسطين.

وأطلقت جمعية الهلال الأحمر المصري قافلة إنسانية إلى معبر رفح البري لتكون على أهبة الاستعداد لاستقبال الحالات الحرجة التي قد يستدعى نقلها عبر الحدود المصرية، وكذلك تقديم الدعم النفسي وخدمات الإسعافات الأولية النفسية للعابرين من قطاع غزة، كما حملت القافلة مساعدات أولية مقدمة من الهلال الأحمر المصري عبارة عن مستلزمات ومستهلكات طبية.

ووفقا لبيان الهلال الأحمر المصري يتم على قدم وساق تجهيز دفعة ثانية من المساعدات تشتمل على الاحتياجات الضرورية وفق الأولويات التي تتطلبها الأحداث من خلال النداءات التي توجهها جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، سعيا لتخفيف وقع الأزمة على الشعب الفلسطيني.

وأعلن التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي في مصر أنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، سيتم إرسال قافلة شاملة محملة بكميات ضخمة من المساعدات إلى غزة.

كما أعرب التحالف الوطني عن أسفه الشديد حيال تصاعد أعمال العنف بقطاع غزة وهو ما يهدد السلام الدولي ويتنافي مع ميثاق الامم المتحدة بالحفاظ على حقوق الإنسان مؤكدا علي تضامنه ودعمه الكامل للشعب الفلسطيني.

وفي السياق ذاته، أكد التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي على مواصلة جهوده في إرسال المزيد من المساعدات الإنسانية بكافة أشكالها حتى تحسن الأوضاع.

وأشار التحالف إلى أن ذلك يأتي تنفيذا لتوجيهات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بتقديم الدعم الفوري والإغاثة الإنسانية لدولة فلسطين الشقيقة، وهو ما يتم بشكل مستمر في إطار دعم وتضامن جمهورية مصر العربية تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق لتخفيف حدة أحداث العنف الذي أدت إلى سقوط العديد من الضحايا والمصابين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى