تزايد مذهل للإصابة بسرطان الدم سنويا بالجزائر.

أكد الأخصائي مالك بن آكلي من مركز بيار وماري كوري لمكافحة سرطان الدم بالجزائر، أنه يتم تسجيل أكثر من 200 حالة إصابة بسرطان الدم سنويا في الجزائر. وأوضح الأخصائي في مداخلته خلال ملتقى حول سرطان الدم، أنه “يتم تسجيل ما بين 200 إلى 300 حالة إصابة بسرطان الدم سنويا في الجزائر”، مشددا على أهمية المتابعة والعلاج لمعرفة مدى استجابة المريض للدواء.
وبمناسبة هذا اللقاء تم تقديم جيل ثاني من الدواء الموجه لعلاج سرطان الدم يتمثل في جزيء “نيلوتينيب” المتوفر في الجزائر، والذي يتم توزيعه مجانا منذ 2013 حسب رئيسة قسم أمراض الدم بمستشفى بني مسوس الأستاذة مريم بلحاني، التي أوضحت أن الجيل الثاني من الدواء “يمنح بعض الأمل للمريض”. من جهته أوضح الأخصائي آيت علي من مستشفى تيزي وزو الجامعي، أن هذا النوع من الأدوية “يرمي إلى وقف تطور هذا المرض”، مشيرا إلى أن أحد مرضاه “يعيش منذ 25 سنة بهذا المرض” شريطة الالتزام بنصائح الطبيب المعالج وتناول اyذية صحية وممارسة الرياضة خاصة المشي.

الشيخ بن ايعيش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى