الأربعاء , 22 مايو 2019
تفيد آخر الأنباء سقوط الطائرة الجزائرية في الصحراء المالية و مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 110 من جنسيات مختلفة .

تفيد آخر الأنباء سقوط الطائرة الجزائرية في الصحراء المالية و مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 110 من جنسيات مختلفة .

كشفت  قنوات وصحفجزائرية  تفاصيل جديدة عن طائرة الخطوط الجوية الجزائرية التي فُقد الاتصال بها يوم  الخميس عقب 50 دقيقة من إقلاعها من واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو و أعلنت تلك المصادر نبأ تحطم الطائرة ومقتل جميع ركابها البالغ عددهم 110 من جنسيات مختلفة، بينهم غالبيتهم فرنسيون . وكانت الملاحة الجوية فقدت الاتصال بالطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية الرحلة 5017 بين واجادوجو والجزائر، بعد أقل من ساعة من إقلاعها وذكرت صحيفة “لونوفال أوبسرفاتور” الفرنسية أن الخطوط الجوية الجزائرية أعلنت فقدان الاتصال مع إحدى طائراتها  وقالت الشركة الجزائرية لخدمات الملاحة الجوية إنها فقدت الاتصال مع طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية كانت متوجهة من واجادوجو إلى الجزائر العاصمة بعد 50 دقيقة من إقلاعها”. كما أشار ممثل عن شركة الخطوط الجوية الجزائرية إلى أن 50 مواطناً فرنسياً موجودين على متن الطائرة الجزائرية التي فقدت فجر الخميس ا صرح رئيس الوزراء الجزائري، عبد المالك سلال، أن “الطائرة الجزائرية كانت فوق مدينة غاو بمالي عندما فقد الاتصال بها”، فيما أعلن أن عمليات البحث عن الطائرة متواصلة، وفق تصريحات نقلها موقع العربية نت وكشف وزير النقل الفرنسي أن هناك “عددا كبيرا من الفرنسيين كما يبدو” على متن الطائرة الجزائرية التي فقد الاتصال معها والطائرة المفقودة كانت تحمل 110 ركاب في طريقهم للعاصمة الجزائرية. وذكرت معلومات أن جزائريين اثنين على الأقل يوجدان على متن الطائرة، كما ذكرت مواقع لبنانية أن 9 لبنانين كانوا على متنها  لكن الأغلبية هم فرنسيون.    . وتجدر الإشارة إلي أن الطائرة كانت تقوم بالرحلة رقم إيه إتش 5017 و خضعت للصيانة خلال  شهر رضان .