توقيع اتفاق سلام في مالي تحت مظلة الأمم المتحدة .

قال رئيس بعثة الامم المتحدة في مالي مونغي حمادي إنه :”لا خيار أمام الأطراف المتصارعة في شمال مالي سوى توقيع اتفاق الجزائر للسلام.

وقال المسؤول الاممي: بعد لقائه أمس الاحد رئيس النيجر محمدو ايسوفو في نيامي “ليس هناك خيار آخر سوى الانخراط في منطق السلام، في ظل هذا الاتفاق”.

وأضاف حمادي “نعتقد، كما قال الرئيس، إن الاتفاق، رغم أنه ليس مثاليا،, يشكل قاعدة صلبة يمكن أن يستند إليها الماليون والماليات لبناء سلام دائم”.

وكانت مفاوضات السلام بين الحكومة المالية والجماعات الأزوادية المسلحة انتهت بداية الشهر الحالى في الجزائر باتفاق وقعته حكومة باماكو بالاحرف الاولى بخلاف متمردي الشمال الذين طلبوا مهلة للتشاور مع قواعدهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى