“جامي” يطعن في الانتخابات والجيش ينقسم

شواطئ ميديا: إقليمي – قال الرئيس الغامبي الأسبق يحي جامي إنه لا يعترف بنتائج الانتخابات التي عرفتها البلاد مؤخرا, وانتهت بهزيمته على يد المرشح الثاني آدم بارو.

وأطل جامي من بوابة تلفزيون GRTS التلفزة الغامبية, مؤكدا أنه لا يقبل بالنتائج, مبررا اعتراضه بكون مدن لم تسحب صناديق اقتراعها من بينها مدينة “باسي”, والتي ستغير الكفة لصالحه حسب تعبيره.

وبحسب مراسلنا في غامبيا فيشهد الجيش انقساما بين مؤيد لجامي, ومضاد له, كما أعلنت حالة الطوارئ في بعض من مدن البلاد.

جدير بالذكر أن دولة غامبيا تضم جالية موريتانية كبيرة, وقد أغلق عدد من أبناء الجالية محلاتهم, خوفا من عمليات نهب تواكب الاضطرابات التي تشهدها البلاد.

هذا وقد حذرت الولايات المتحدة جامي من خطورة اعتراض النتائج, كما دعى بارو أنصاره للتظاهر, في الوقت الذي قال فيه جامي إن البلاد تعلن فيها حالة الطوارئ.

ونواصل في شواطئ ميديا متابعة الوضع, وسنوافيكم بأي جديد حول التطوارات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى