حرم الرئيس التركي : تستضيف قمة لعقيلات الدول تضامنا مع غزة

 

ستضافت أمينة أردوغان عقيلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قمة لعقيلات رؤساء دول، بعنوان “قلب واحد من أجل فلسطين” وذلك على إثر الحرب الإسرائيلية المدمرة على قطاع غزة.

وبحسب مراسل الأناضول فإن القمة التي تعقد بمدينة إسطنبول يحضرها زوجات رؤساء الدول والحكومات والممثلين في عدد من الدول، منها قطر وماليزيا وأوزبكستان. والسينغال

وكثفت السيدة أردوغان من جدول أعمالها بخصوص التطورات في فلسطين والهجمات الإسرائيلية على قطاع غزة وفقدان الآلاف من الأطفال والنساء والأبرياء أرواحهم.

ودفعت التطورات منذ 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وازدياد المأساة الإنسانية وسقوط أكثر من 11 ألف ضحية في قطاع غزة جراء الهجمات الإسرائيلية، زوجات الزعماء والقادة على رأسهم أمينة أردوغان للتحرك العاجل.

وبمبادرة من السيدة أردوغان تقرر عقد القمة في إسطنبول لتوجيه رسالة إلى العالم من أجل الأبرياء في غزة، حيث تلقي كلمة الافتتاح ويتوقع إلقاء زوجات الزعماء والقادة المشاركين كلمات أيضا في القمة.

القمة سيتم فيها إظهار التضامن القوي لإنهاء معاناة سكان غزة الأبرياء وحل الأزمة الفلسطينية، وسبق أن قادت السيدة أردوغان القمة النسائية من أجل السلام في فلسطين، وذلك في إسطنبول أيضا في 10 كانون الثاني/يناير 2009.

تلك القمة حضرها العديد من زوجات زعماء دول المنطقة، في وقت كان تزداد فيه الهجمات الإسرائيلية على غزة وفقد ما يقرب من 800 شخص أرواحهم خلال أسبوعين.

وقرأت في تلك القمة أمينة أردوغان نص “نداء إسطنبول لدعم غزة”، وتم قبول النص بالإجماع من قبل زوجات القادة.

ومنذ 40 يوما، يشن الجيش الإسرائيلي حربا مدمرة على غزة، دمرت أحياء فوق رؤوس ساكنيها، وخلّفت 11 ألفا و240 قتيلا فلسطينيا، بينهم 4 آلاف و630 طفلا، و3 آلاف و130 امرأة، فضلا عن 29 ألف مصاب، 70 بالمئة منهم من الأطفال والنساء، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى