خروج اول سيارة من مصنع رينو بالجزائر.

اشرف اليوم الوزير الاول الجزائري عبد المالك سلال مع وزير الخارجية الفرنسي على خروج أول سيارة “رينو” جزائرية الصنع اليوم الاثنين على مستوى مصنع الإنتاج المشيد بوادي تليلات (وهران)، على بداية تجربة صناعية جديدة تخوضها الجزائر لما تحمله في طياتها من أفاق اقتصادية واجتماعية واعدة.
وقد طاف اليوم الوزير الأول عبد المالك سلال مرفوقا بوفدين رسمين من الجزائر وفرنسا على زيارة كل اجنحة مصنع “رينو” الجزائر المنجز في إطار الشراكة مع فرنسا وفي سياق توطيد العلاقات الاقتصادية وتعزيز الاستثمارات ما بين البلدين.

ويمثل الطرف الجزائري في هذا المشروع الذي يخضع لقانون الشراكة تحت قاعدة 49/51 كل من المجلس الوطني للاستثمار (17 بالمائة من الأسهم) والشركة الوطنية للسيارات الصناعية 34 بالمائة. وقد وقعت الجزائر قبل عامين وتحديدا في 19 ديسمبر 2012 على بروتوكول اتفاق مع الطرف الفرنسي يقضي بإنشاء مصنع للسيارات “رونو” وذلك خلال زيارة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى الجزائر. وبالنسبة لبرنامج التشغيل الذي حددته الشركة بنحو 350 عامل الذي تم تجسيده بالتعاون مع الوكالة الوطنية للتشغيل، فقد تم ضبطه بما يتماشى وحاجياتها المرتبطة بصناعة 25 ألف سيارة كمعدل سنوي في المراحل الأولى للإنتاج قبل أن يرتفع الى 75 ألف سيارة مع آفااق 2019 ثم 150 ألف سيارة على المدى البعيد ولبلوغ الأهداف لا سيما تلك المتعلقة بدعم المشروع بالموارد البشرية النوعية والكفاءات التقنية، فقد تم تهيئة ورشة في ابريل المنصرم على مستوى مركز التكوين المهني والتمهين بوادي تليلات تخصصي لتكوين مستخدمي مصنع رونو كما تم تزويدها بالوسائل البيداغوجية المكيفة حسب حاجيات التكوين في ميدان الصناعة الميكانيكية وفق المعايير الدولية.

وبالموازاة شرعت إدارة المؤسسة المشكلة من إطارات من الطرفين في بلورة خارطة الموارد البشرية للمصنع من خلال إعداد مخططات التشغيل والتكوين بهدف بلوغ 350 عامل مع الانطلاق في صناعة أولى السيارات الأمر الذي دعا إلى تنظيم تظاهرة “أبواب مفتوحة” على المصنع لاستقطاب الكفاءات لا سيما الشباب حاملي الشهادات وكذا التعريف بشروط الالتحاق بهذه الوحدة الصناعية. للعلم ان مصنع رونو هو الثاني ببلدان المغرب العربي بعد الاول المتواجد بالمملكة المغربية.
الشيخ بن ايعيش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى