دبلوماسيون أوروبيون :يشيدون بمستوي التطور الذي شهده الجيش الموريتاني.

دبلوماسيون أوروبيون يعبرون عن تقديرهم لما قالوا إنها جهود تم بذلها لتطوير الجيش الموريتاني “من أجل مواصلة إشاعة جو الاستقرار السياسي والأمني فى البلد، معلنين عن إرادتهم فى تعزيز الشراكة ذات النفع المتبادل”.

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء عن سفراء فرنسا وآلمانيا وإسبانيا وابريطانيا، تثمينهم لما سموه بالتقدم “الحاصل على مستوى مجموعة دول الساحل الخمس برئاسة موريتانيا “وامتنانهم للقرارات المتخذة مؤخرا خلال قمة اندجامينا والمتعلقة بإنشاء قوة تدخل مشتركة ومدرسة حربية مخصصة للمنطقة معربين عن التزامهم بمرافقة ودعم هذه المبادرات التى تمت بفضل التزام رئيس الجمهورية الخاص”.

وبحسب الوكالة الموريتانية فإن تصريحات سفراء الاتحاد الأوروبي جاءت بعد اجتماع عقد الخميس بنواكشوط، برئاسة الوزير الأول الموريتاني يحي ولد حدمين، وحضره سفراء الاتحاد الأوربي المعتمدين بنواكشوط، وعدد من أعضاء الحكومة الموريتانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى