رئيسة جهة انواكشوط : توقع مذكرة تفاهم مع نظيرته الفرنسية.

 

أثناء مشاركتها في النسخة السادسة من مؤتمر مستقبل منطقة البحر الأبيض المتوسط المنعقد تحت شعار: “كل قطرة لها قيمتها، الماء هو الحياة” بمدينة مرسيليا الفرنسية، بدعوة من رئيس جهة الجنوب الفرنسية، وقعت رئيسة جهة نواكشوط السيدة فاطمة عبد المالك مذكرة تفاهم بين الجهتين،تشمل عدة مجالات للتعاون ذات الأولوية بالنسبة للطرفين من ضمنها التخطيط الحضري، المياه،الطاقة، والزراعة الحضرية ،الصحة ،التكوين والثقافة.

السيدة الرئيسة ترأست كذلك اجتماعا تمهيديا لبحث سبل الشراكة والتعاون مع عدد من الفاعلين التنمويين في مجالات مختلفة تابعة لجهة الجنوب ، حيث قدمت عرضا حول أولويات جهة نواكشوط وأبرز التحديات التنموية. كما قدمت عرضا حول المصادر المائية في موريتانيا وأهم التحديات التي تواجهها جهة نواكشوط بالخصوص وذلك في ندوة جمعت كل الوفود المشاركة.

وفي اليوم الثاني، شاركت الرئيسة فاطمة بنت عبد المالك، إلى جانب المفوض السامي لمنظمة استثمار نهر السينغال السيد محمد ولد عبد الفتاح ورئيس جهة لبراكنة السيد المصطفى محمد محمود، في طاولة مستديرة حول موضوع “المياه: رهان عالمي مشترك في منطقة البحر الأبيض المتوسط”.

وقد تطرقت السيدة الرئيسة خلال هذه الجلسة لمفارقة إشكالية المياه بمدينة نواكشوط التي في الوقت الذي تعاني فيه هذه المدينة شحا في الموارد المائية الصالحة للشرب، فإنها تخضع للآثار الجانبية للمياه كالفيضانات الناتجة عن مياه الأمطار وارتفاع منسوب الفرشاة المائية مع احتمال الغمر البحري.

وكالات اخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى