رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني : أي قانون أو مشروع قانون مخالف للشريعة الإسلامية ولو بشطر كلمة لن يمرر.

 

أكد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد اعمر طالب، أن رئيس الجمهورية، محمد ولد الغزواني أعطى تعليمات صارمة في مجلس الوزراء بأن أي قانون أو مشروع قانون مخالف للشريعة الإسلامية – ولو بشطر كلمة –  لن يمرر.

وأعلن الوزير عن ذلك خلال المؤتمر الصحفي المعقب لاجتماع الحكومة مساء أمس الأربعاء.

وكان قانون “النوع” والذي تم تغيير اسمه لاحقا إلى “كرامة” قد أثار ضجة خلال الأسابيع الماضية في موريتانيا، بعد أن سرت شائعات حول التهيئة لإعادة طرحه للمصادقة عليه من طرف الحكومة والبرلمان.

وقال برلمانيون وقانونيون موريتانيون إن النسخة التي اطلعوا عليها من القانون تحوي مواد تخالف الشريعة الإسلامية وتهدد كيان الأسرة.

ولكن وزير الشؤون الإسلامية دوّن لاحقا قائلا إن القانون أرسل لهيئة العلماء لإبداء الرأي الشرعي فيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى