رئيس الجمهورية: يستقبل رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية

 

استقبل فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الأحد بالقصر الرئاسي في نواكشوط، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور محمد سليمان الجاسر.

وتطرق اللقاء لمجالات التعاون بين موريتانيا وهذه الهيئة المالية الدولية، وسبل الدفع بهذا التعاون نحو آفاق أرحب خدمة للتنمية الاقتصادية في بلادنا.

وأدلى رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بعد المقابلة بالتصريح التالي للوكالة الموريتانية للأنباء: “بسم الله الرحمن الرحيم،

سعدت هذا اليوم بلقاء فخامة رئيس الجمهورية، وسعدت أكثر بالاستماع إلى توجيهاته وآرائه حول التعاون بين البنك الإسلامي للتنمية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، وشرحت لفخامته الجهود التي نقوم بها مع الجهات المعنية هنا في موريتانيا، خاصة وزارات الاقتصاد والتخطيط والمالية والجهات الأخرى، أطلعت فخامته أننا زرنا بعض المشاريع التي قام البنك الإسلامي بتمويلها، وأثلج صدورنا ما رأينا من حسن الإنجاز ومن وجود الكوادر الوطنية التي تقوم على هذه المشاريع، وهذا يدفعنا إلى البحث عن مزيد من المشاريع الهامة والتوسيعات لبعض المشاريع القائمة لأنها كلها مرتكزات هامة جدا للنهضة الاقتصادية لهذا البلد العزيز.

أنا متفائل جدا أن المستقبل الاقتصادي لهذا البلد ممتاز وخصوصا أن هناك ركائز مثل مشاريع الحديد والمشاريع المستقبلية للغاز والاعتماد على الكوادر الوطنية سواء الموجودة هنا أو الموجودة في الخارج إن شاء الله تعود، وهذا كله يبشر بالخير.

وكان فخامة الرئيس كريما في وقته وفي ثنائه أيضا على الدور الذي قام به البنك الإسلامي للتنمية خلال العقود الماضية، ونحن أيضا وعدنا فخامته بأن نستمر على هذا المنوال، بل وأن نزيد حجم تمويلاتنا في بلدكم لتحقيق النهضة الاقتصادية الشاملة التي يسعى إليها فخامة الرئيس، وحكومته الرشيدة والشعب الموريتاني العزيز”.

جرت المقابلة بحضور الوزير المكلف بديوان رئيس الجمهورية، السيد المختار ولد أجاي، ووزير الاقتصاد والتنمية المستدامة، السيد عبد السلام ولد محمد صالح، ووزير المالية، السيد إسلمو ولد محمد أمبادي، والسيد أحمد ولد باهيني، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية، ومدير المكتب الإقليمي للبنك الإسلامي للتنمية بالرباط، السيد وليد عداس، والسيد عز الدين ولد أحمد يور، مساعد فني بمكتب رئيس البنك الإسلامي للتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى