الأحد , 29 مارس 2020

رئيس منسقية تكتل الوحدة الوطنية يلتقي بمدير ديوان رئيس الجمهورية.


بدعوة كريمة من مدير ديوان رئيس الجمهورية تم اللقاء في القصر الرئاسي اليوم مع رؤساء الكتل الداعمة لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني.
رئيس منسقية تكتل الوحدة الوطنية السيد محمد ولد حمودي ولد بوي احمد كان على راس الحاضرين …
وقد تمحور اللقاء حول القضايا السياسية الراهنة و ما تلعبه هذه الكتل من دور اساسي في المشهد السياسي
و ما تقتضيه المرحلة من جهود في سبيل رسم معالم نظام سياسي توافقي في البلاد .
و للتعريف اكثر بمنسقية تكتل الوحدة الوطنية اليكم البيان التأسيسي لهذه الكتلة  :

قال تعالى
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ) .

صدق الله العظيم

لقد كانت ظاهرة المبادرات التي ظهرت في المشهد السياسي الوطني خلال الانتخابات السياسية الماضية ، ثورة و نهجا جديدا للتعبير عن مواقف أصحابها ، و أشرعت الباب على مصراعيه لكل من رمى إلى المشاركة في عملية الانتخابات الرئاسية ، و كانت لها الكلمة الأخيرة في النتائج الماضية ، و كي لا يتوقف جهدها عند نجاح مرشحها إرتأت أغلبيتها ان تواصل مسايرة البرنامج داعمة و منفذة و ذلك من خلال الحضور الفعال .

و من أجل تحقيق كل ذلك قررت مجموعة من الكتل و المبادرات و التيارات و المنسقيات الفاعلة في الساحة السياسية و التي كانت مشاركتها بارزة ، بعد نقاشات و اجتماعات مباشرة و متكررة ان تنطويَ تحت تشكيل سياسي واحد بإسم :
” منسقية كتل و مبادرات الوحدة الوطنية ”
ضمت 38 ما بين الكتل و المبادرات و التيارات راسمة مجموعة من الأهداف :

1 – مرافقة فخامة الرئيس في تنفيذ برنامج ” تعهداتي ” ؛

2 – ترسيخ الوحدة الوطنية من خلال المشاركة في بناء مجتمع عصري موحد و متماسك ؛

3- خلق مناخ وطني يساعد في تحقيق التنمية البشرية و الاقتصادية و الاجتماعية ؛

4 – المشاركة في الرفع من مستوى التعاطي السياسي في البلد ؛

5 – دعم  و ترسيخ الديموقراطية.

– – – –