سلفي موريتاني ضمن مجموعة ارهابية تختطف فرنسيا بالجزائر.

ذكرت مصادر اعلامية جزائرية ان مجموعة ارهابية بقيادة الموريتاني يكنى ابو حيان تطلق على نفسها مجموعة جند الخلافة وراء عملية اختطاف رعية من جنسية فرنسية مساء الأحد، بمنطقة آث وردان، في الحدود بين ولايتي تيزي وزو والبويرة، حينما كان في جولة رفقة عدد من أصدقائه الجزائريين. الخبر أكدته وكالة الأنباء الفرنسية “استنادا لمصادر أمنية وقضائية جزائرية”.
و قالت المصادر ذاتها إن الضحية “غ. هـ. ب”، البالغ من العمر 55 سنة، كان قد دخل الجزائر نهاية الأسبوع الماضي بتأشيرة سياحية، حيث تنقل إلى المنطقة بغية قضاء عطلة بمعية رفاق له من جنسية جزائرية، وقاموا باستئجار بيت بولاية البويرة وعندما كانوا، مساء أول أمس الأحد، يتجولون بمنطقة آث وردان، باغتتهم مجموعة مسلحين وقاموا باختطاف الرعية الفرنسي رفقة 3 من أصدقائه الجزائريين، قبل أن يقوموا ساعات بعد ذلك، بإطلاق سراح الجزائريين. في حين لم يظهر أي أثر للرعية الفرنسي. وأشارت مصادر محلية إلى أن مجموعة من الشباب كانت قد تعرضت، قبل 3 أيام، في المكان نفسه، لعميلة اعتداء من طرف مسلحين استولوا على الهواتف النقالة التي كانت بحوزة هؤلاء الشبان.

الشيخ بن اعيش: مراسل الموقع الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى