عضو المجلس الوطني لحزب الاتحاد وزيرة الشؤون الاجتماعية تشرف على إفطار فقراء ومعوزي دار النعيم باسم قيادة الحزب.

باشرت عضو المجلس الوطني للاتحاد السيدة الأمينة بنت القطب ولد أممه، وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة، الإشراف مساء اليوم الجمعة ، باسم قيادة الاتحاد من اجل الجمهورية على عملية إفطار الصائم ، في قسم دار النعيم ، رفقة فقراء ومعوزي المقاطعة ومناضلي الحزب.

وبهذه المناسبة نوهت الوزيرة والقيادية بالحزب أمام ضيوف الاتحاد ” بتفاعل سكان دار النعيم بالذات مع عملية إفطار الصائم، لأنها تصب من منبع الاعتناء المرجعي والتاريخي للرئيس المؤسس فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، بالفقراء في “الحي الساكن” الذين تغيرت حياتهم بانتصار إرادة قائد الأمة الموريتانية على عقود العزلة والإقصاء والتهميش”.

وقالت الوزيرة السيدة الأمينة بنت القطب ولد أممه القيادية بالاتحاد: “إنها حضرت لتقاسم مائدة الإفطار مع فقراء ومعوزي دار النعيم ومناضلي الحزب فيها، باسم قيادة حزب الاتحاد ممثلة في ذ/ سيدي محمد ولد محم، الذي تسعد روحه بفعل الخير، ويبدوا عازما على دخول الحزب جميع البيوت الموريتانية لمد يد العون والتفاني في خدمتها، على رسم خطى الرئيس المؤسس فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في مجال فعل الخير والاعتناء بالناس”.

وفي ركن الهدي الرمضاني ركز فضيلة الفقيه الشاب إيسلمو ولد الطالب أعبيدي على عظمة ليلة القدر عند الله وتلمسها في العشر الأواخر، ثم تناول بالتفصيل المفيد سنن المصطفى عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام في إحيائها صياما وقياما. كما نوه بروح التآخي طيلة شهر الصيام، والتي تجسد أروع صور العدالة الاجتماعية والتوزيع العادل للثروة عبر مشاريع عملاقة تمكث في الأرض وتنفع الناس.

وكان النائب الأول للأمين الاتحادي، السيد أحمد ولد أسغير، قد عبر باسم مناضلي ومنتسبي الحزب في دار النعيم عن تبنيهم ودعمهم المطلق للخيارات الاجتماعية الموفقة لقيادة الحزب الجديدة، والتي ترسم انسجاما فعليا مع مشروع الرئيس المؤسس فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وطموحه لموريتانيا وشعبها”. كما رحب بالقيادية في الاتحاد الوزيرة والوفد المرافق لها، منوها برمزية تمثيل قيادة الحزب من طرف كريمة المواطن الشرفي لمقاطعة دار النعيم المغفور له الشيخ القطب ولد أممه.

وبدوره، قال رئيس قسم دار النعيم المحامي/ محمد ولد لقظف إنه :” من حق مناضلي الاتحاد بصفة خاصة، والموريتانيين بصفة عامة، أن يفخروا بالتقدم الهائل الذي عرفه المجتمع وتعيشه الدولة اليوم بفضل مشروع تعود أبوته الروحية والفعلية للرئيس المؤسس فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز. وأضاف، أن حزب الاتحاد بدأ يستعيد دوره ووظيفته التي رسمها له الرئيس المؤسس، بفضل مصداقية الأخ والزميل ذ/ سيدي محمد ولد محم، في تبنيه لرؤى وأفكار الرئيس المؤسس فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز”.

وعبر رئيس القسم عن امتنانه لرئيس الحزب الذي تقاسم مع فقراء دار النعيم مائدة الفطور في بداية الشهر الكريم، وتمثيله اليوم من طرف الوزيرة كريمة الرجل الصالح والمواطن المخلص والأب الحنون لفقراء وضعفاء دار النعيم، المغفور له الشيخ القطب ولد أممه، الذي كان أول عمدة وأول ممثل لدار النعيم في مجلس الشيوخ، وطلب من الحضور قراءة الفاتحة والترحم على روحه الطاهرة”.

ضيوف موائد قسم دار النعيم تحدثوا بدورهم على مائدة الإفطار مع ممثلة قيادة الحزب، عضو المجلس الوطني للاتحاد السيدة الأمينة بنت القطب ولد أممه، وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة ، عن انشغالاتهم، بغية إيجاد الحلول الملائمة لها.

وكان رئيس الحزب قد أطلق مساء أول أيام شهر رمضان الكريم من حي الترحيل بالرياض عملية إفطار الصائم على مستوى العاصمة نواكشوط، والتي تشمل إفطارا جماعيا لـ 800 صائم يوميا، بمعدل 24 ألف صائم طيلة الشهر الكريم، إضافة إلى توزيع 500 سلة غذائية يوميا في مقاطعات العاصمة التسع، وضمان سقاية يومية لسكان أحياء نواكشوط الفقيرة، تصل 150 طنا من الماء، وتقديم محاضرة دينية بصفة يومية في كل قسم من أقسام الاتحاد من اجل الجمهورية ينعشها علماء وأئمة لشرح تعاليم الدين الحنيف عموما مع التركيز على الفقه الرمضاني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى