عمليات شفط مياه الأمطار تتواصل في العاصمة انواكشوط.

 

ادى وزير المياه والصرف الصحي السيد ابراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار يوم الاثنين زيارة اطلاع وتفقد لبحيرة المياه الراكدة بمقاطعة تفرغ زينه.

وخلال هذه الزيارة اطلع الوزير على مراحل تقدم الاشغال المقام بها من اجل شفط المياه من هذه البحيرة التي طالما مثلت مكانا لتجمع المياه الراكدة تضرر منها سكان الأحياء المجاورة.

وقدم له القائمون على عمليات الشفط شروحا مفصلة حول المراحل والطرق الفنية المتبعة من اجل ازالة هذه المياه، على ان يتم بعد ذلك في مرحلة لاحقة ردم البحيرة.

وقد اوضح الوزير في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء ان الهدف من الزيارة هو الاطلاع ميدانيا على مدى تقدم الاعمال في عمليات شفط المياه في هذه البحيرة ، مبرزا انه تمت ازالة 290 الف متر مكعب من مياه البحيرة وان العمل فيها بدأ منذ حوالي40 يوما .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى