غاب عزيز حضر عزيز حج عزيز اين عزيز بقلم أحمد سالم ولد ببوط رئيس تحرير اليوم السابع.

 

منذ ايام لم يعد الشغل الشاغل للمواقع سوى سر غياب الرئيس عن صلاة العيد ولماذ لم نسمع أعاد ه الله علينا باليمن والبركات.

ان يغيب اي رئيس عن عيد أو أي مناسبة رسمية امر عادي ولكن الغير العادي هو هذا التكتم على الوضعية التي يوجد بها الرئيس فهو شخص غير عادي وغيابه وحضوره يعني الكثير
يوم العيد طالعنا الوزير الاول وهو يحضر صلاة العيد ولا ندري من أشار عليه بالحضور اليها ونقلها على الهواء مباشرة بصفته نائبا عن الرئيس مع ان هذا المنصب لا يوجد في تشكيلة الحكومة وكان الاولى بهم ان يتركوا الأمور عادية وهي ان الرئيس في إيجازة وله كامل الحق في ذالك ولا داعي لان ينوب عنه احد في صلاة او غير ذلك من مراسيم رسمية لا يؤديها الا الرؤساء، اما لا قدر الله كان هناك شغور فالأمر محلول دستوريا ولا لبس فيه.
نحن لا ندري من أشار على الرئيس بالتكتم عن وجوده وسبب اختفائه فجأة تاركا المجال للشائعات وكل من هب ودب يدلي بدلوه الرئيس هنا وهناك  اين الرئيس؟؟؟؟؟؟!!!!
احمدسالم ولد ببوط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى