السبت , 23 يونيو 2018
غياب المرأة في عالم الإستثمار عائق تنموي…بقلم :الصحفية جميلة اخليفه.

غياب المرأة في عالم الإستثمار عائق تنموي…بقلم :الصحفية جميلة اخليفه.

 

المتتبع لواقع المراة اليوم في موريتانيا يدرك انها قطعا اشواطا كبيرة في مجال التمكين و الولوج الي المناصب القيادية .

فاليوم توجد فى الحكومة الموريتانية 10 وزيرات  وأول مرة فى تاريخ الحكومات العربية كانت موريتانيا قد قلدت امراة حقيبة وزيرة للخارجية.

نساء موريتانيا يمتلكن كفاءات وقدرات عالية عززتها قوانين رفعت بعض التحفظات عن حقوقهن تدعيما  لمبدأ المساواة والاستقلالية.
و السؤال الذى يطرح نفسه : هل هذا التمكين و الحضور اللافت للمرأة الموريتانية سواء فى مراكز صنع القرار او المشهد السياسي انعكس إجابيا على التنمية في البلاد؟

هل زاد من مردودية إنتاج المرأة ؟
يقول خبراء التنمية في البلاد إن المسؤوليات الأسرية التى تقع على عاتق المرأة تقف عائقا في سبيل اسهامها القوي في التنمية .
بالاضافة الي عدم دخول المرأة بقوة عالم الاستثمارات الاقتصادية كسيدة أعمال نظرا لضعف رأس المال .
ما زال عالم الاستثمار تشكل المرأة فيه نسبا ضئيلة خصوصا في المشاريع الكبرى.
فهل العائق نظرة المجتمع ؟
ام استحواذ الرجال على المال و المشاريع العملاقة؟
ام غياب متخصصات في مجال الاستثمار؟

تساؤلات نرد عليها فى لقآت قادمة مع قيادات نسائية.