كلمة السر قصة : رائعة بقلم الأستاذ و الكاتب الكبير :بديه محمدو السالم … القصة فازت بالجائزة الأولي للإبداع في مجال القصة القصيرة لنصرة الحبيب محمد صلي الله عليه و سلم، التى نظمها اتحاد الأدباء و الكتاب الموريتانيين، النسخة الثامنة 2012.

 

توقفسعيدعلىقمةكثيبمرتفع،بعدأنتسللالإعياء عبرساقيه إلىفخذيه وفقراتظهره.. اعتلىأصابعرجليه متمددا،اشرأببعنقه مستطلعافيلهفةالتائه.. باغتتههضابصامتةموحشة،ملتحفةبالكثبانوالأشجار.. انشقغورمنالذكرياتالمتداخلةبالحيرة والاندهاشفيمدرجاتأعماقه…:

 ياإلهي.. ! أأناتائهحقا..؟ 

كمكانشيخالمحظرةعلىحقعندماحذرنيمنالذهابوحيدا..! ربماتعجلتالعودةإلىأهليقبلحفظالكتبةالأولىمنقرةالأبصار.. لعلهعقابعلىمخالفتيلأوامرأبي.. نصائحأمي.. ليتنيكنتطائرا،أطيرالآن.. أمعنفيالطيرانوالتحليق،لأحطأمامخيمتنا،حيثشاشةالتلفاز..”قرةالعين.. قرةالأبصار“..! ياإلهي.. كيفأنجو؟ 

أأعودمنحيثأتيت؟

    التفتبسرعةنحوالغرب،بدتصفحةالسماءمُـرمَـدة،وقرصالشمسالمطليبأحمرالشفاه،يوشكأنيتوارىخلفهضبةرماديةاللونمنتصبةفينهايةالأفقالمديد

 حاولالتجلدوالتماسك.. أخذيحاورنفسهعلىوقعدقاتقلبهالمتسارعة..:

آه ..! كمهيأرضموحشة..! ياإلهي.. ! كيفقطعتهذهالمسافةالطويلةفيغضونساعتينأوأقل..! ليتنيتذكرتكلمةالسرالتيقالعنهاجديالحكيم: إنهامكونةمنأربعةحروف،وأنمنتمسكبهالنيضلأبدا.. آه ! كمضاعتمنالذاكرة..! لوتذكرتهاالآنلكانالأمرمختلفا.. ولكنأينالذاكرة..!؟

سأعود.. سأعودحتما.. لا.. لا…لنأعود.. لنأهتديإلىطريقي،سيحولالظلامدونتقصيالأثر.. يجبأنأواصلالسيرقبلحلولالظلام…!

*****

أصرسعيدعلىمواصلةالسيربحثاعنأهله،عنأيحيآخر.. فكرفيإلقاءمخلاةيحملها.. لكنهتذكرقيمتهاعندأبيه.. أحكمقبضتهابيسراه،ألقاهاعلىعاتقهالأيسر،ليريحالأيمن.. تنفسبمشقة،مستجمعاماتبقىلديهمنقوةوتحمل.. انطلقجاريا.. فمهرولا.. يصعّدالكثبانمستطلعا.. علهيرىحركة.. أويسمعصوتا...

   أحسبهبةنسيمعابرةداعبتكتفهالأيمن،موقعالمخلاةالنديبالعرق.. لكنلطمهاللكتفالآخر،أيقظفينفسهأحاسيسأخرى.. لكماتمؤلمةتلقاهافيطفولتهالأولى.. منمعلمه.. منصاحبالسيارة،عندماعندمايروقلهأنيتعلقبمؤخرتهانائشا.. ذكرياتتترى.. خواطرتزدحم.. تعصرقلبهعلىإيقاعالهرولة…:

آه.. لوأننيتذكرتالآنكلمةالسروحروفهاالأربعة.. ولكنأينالذاكرة؟

ياإلهي .. كمأخشىالظلام.. الظلام..! أيحلالظلام.. وأناوحيدتائهلأولمرةفيهذهالمهامه…!

ياشيخنا.. كمكانتأميتناديك: ياشيخناارفعرأسك.. أتسمعنيياشيخنا؟أتـذكرأيامكنافيالكزرةمحلقينعلىشاشةالتلفاز،عندماتعرضمرادبطلالمسلسلالتركي،لحـــــادث اختطاف..؟أتذكركيفصرختأميملءحنجرتهاياشيخناارفعرأسك؟

كمأشعربرغبةفيالشراب.. بوخزمؤلمفيالخاصرة.. بثقلمتصاعدفيالقوائم.. بركضمتواصلفيالصدر.. ياإلهي...

لمأعدأطيقالهرولةفيالرمال..! ماذاأصنع؟

*****

بدأالظلاميلتهمالشفقبسرعة.. تحولتالأشجار،الحفر،الربى.. إلىكتلسوداءمتململة.. صفيررياحالسمومفيالأغصانشكلأصواتاشبيهةبأزيزالخطرفيمسلسلمرادعلمدار” ..!

أهوصوتعفريتمنعفاريتالجان؟أمعفريترقمي!؟أمماردمنخارجالكوكب.. ؟آه.. لوتذكرتالآنكلمةالسرالتيأكدجديالحكيمأنهامضادةللعفاريتآنتيعفريت AntiEvrut “..! كمأشتاقإلىترانيمهالشجية،عندمايستلقيعلىقفاهأمامالخيمة،يسامرالقمروالنجوم.. وهويردد:

وبَعْــدُفاعْلَــمْأنَّخيــرَمااقتفَــى

ذوهمــةٍســيرةُخـــيرِمُقـتــــفَى

تنفسسعيدبمشقةعندماتلقىإشارةتخفيفالسرعةمنالظلامالحالك.. منالأصواتالمرعبة..! حولالمخلاةإلىعاتقهالآخر،وهويمعنالإصغاء.. لكنهيخشىالأصواتالمهموسة.. يتمنىلويلمحخيمةأوضوءا.. لكنهلايطمئنللأضواءالشاردة.. أوالشجيراتالملتحفةبالظلام.. حكاياتالأم.. أقاصيصالجدةعنالجانعنالغول.. تخرجمنأكفانها..! أفلامالشاشةالمرعبة..” صرخةمنالقبور.. أبـــــــواب  جهنم.. ملكةاللعنة.. مصاصالدماء.. مذبحةمنشارتكساس.. بيتعلىتلةالأشباح..” أفلامصاخبةتجوبذاكرتهذهاباوإيابا.. كالباعةالمتجولينفينقطةساخنة“..! ذكرياتعاصفة.. تضايقذهنه.. تفتكبتجلدهوتماسكه.. حاولأنيعزلهاعنذاكرته،لكنهلميستطع.. فاجأهصوتهامس،غريب،يرددبهمهمة:

عف.. عف.. ريت.. ريت…!

   خفققلبهبسرعة.. عمتقشعريرةجسده.. انغرسفيمكانه.. بادريتلو:

بسم.. الله.. الرحـ.. الرحـ...

لميستطعإتمامالبسملة.. حرفالحاءلميكنسائغا.. ربمالجفافحلقه،أولضياعكلمةالسرمنذاكرته.. الكونصاركتلةواحدة..! تنملالكتفينوجلدةالرأسلايكفعنمضايقته.. التفتإلىالخلفدونإمعان.. شاهدجسماغريبالشكل،ضخمالبنية،أرقطاللون،تتراقصعلىرأسهفتائلرمادية،تقاسبالأذرع…!

تحولقلبهإلىدقاتمِـهراسظئرعلىمدقتـين.. عادتالقشعريرةمنجديدلتسلخجلده.. حاولالقفز.. الفرار .. وركبتاهترتعشان.. ليبتعدويتوارى.. لكنرجليهانغرستاأكثرفيالرمال.. حاولأنيغضبصرهعنالماردالغريب.. لكنعينـيْهبقيتاشاخصتينمتحجرتين…!

تراءتبروقمن  الذكريات،أشبهبوصلةإشهاربالعرضالسريع ..:

حنانأمه.. دفءجدته.. احتضانأبيهله.. ضجيجرفاقهفيالكزرة“.. تقليدأخيهالأصغرلصوتزازا،ومـِشيةميماتي“.. صوتأختهالبلبلي.. الملقبةبأرشيفالممثلينالأتراك.. عندماتنفردبالتلفاز،أومعجوالها…!

*****

بدأ الجسمالغريبيتحرك.. يتقدم.. يقترببتؤدة.. مالمتمسحابشجيرةمرخ.. كفحلإبلهائجيودالهجومعلىمنافسه.. أخذيرددبهديررعديمتصـاعد..:

عف.. عف.. ريت.. ريت.. ريت…!

انصعقسعيدفيأعماقه.. انزلقتالمخلاة منقبضته.. أغصتهصرخةاستعرضتفيحنجرته.. أحسبثقلفيالتنفس.. بدوارفيالجمجمة.. تهاوىعلىالأرضخرقةبالية.. دماغهحجرة ذاتطقسساخن،يتوسطها عزرائيل.. لسانهيرددمتعثرا:

لاإله.. إلاالله..النجـ.. النجدة

وقعأقدامالكائنالماردجعلالأرضترتجمنحوله.. فتتآخرذرةلديهمنالأمل.. أخذيصارعالموت.. يتخبط برجليه ويديـْه.. يريد أنيقبضشيئا..

أيشيءيلجأ إليه،يضمهإلى صدره.

صادفتيدهالمخلاة.. قبضهاقبضةالغريق.. جذبهاجذبةالمصروع.. انفلتمنهاكناش.. أوقعصفعةقويةعلىخــــدهالأيمن..:

طــيْ.. طــيْ.. طيْ..!

ارتسمتأمامهابتسامةجدهالحكيم.. عندمايسترسلفيالحديثعنالرسولالكريم.. تذكرإصغاءالحاضرينووجوههمتنضحبالبهاءوالإشراق.. تململتذاكرةالفتى.. اهتزتوربت..أخرجتأثقالها.. أبدتأرقاماوأحرفاجديدة،ربماتقودإلىكلمةالسرالمفقودة،ومفتاحالفرجالمنتظر..! ومحقالعفاريتالأرضية،والفضائية،والرقمية.. إنتمترتيبهابشكلصحيح..:

دالمـيمـمـيمـحاء

تبينالخيطالأبيض،معلناطلوع نجمةالفجرالصادق.. تطايرتالفتائل منأعلىرأسالكائنالمارد  فيالفضاءالسحيق..! انتفضالفتىجالسا،ثمواقفا.. تلمسصمغةقتادكانقددسهافيجيبه،التقمها.. راحمهرولانحوالحي،ولسانهرطببكلمةالسر بترتيبهاالصحيح:

م  ح  م  د

صلى الله عليه وسلم

 

 

 

 

توقفسعيدعلىقمةكثيبمرتفع،بعدأنتسللالإعياءعبرساقيهإلىفخذيهوفقراتظهره.. اعتلىأصابعرجليهمتمددا،اشرأببعنقهمستطلعافيلهفةالتائه.. باغتتههضابصامتةموحشة،ملتحفةبالكثبانوالأشجار.. انشقغورمنالذكرياتالمتداخلةبالحيرةوالاندهاشفيمدرجاتأعماقه…:

 ياإلهي.. ! أأناتائهحقا..؟  كمكانشيخالمحظرةعلىحقعندماحذرنيمنالذهابوحيدا..! ربماتعجلتالعودةإلىأهليقبلحفظالكتبةالأولىمنقرةالأبصار.. لعلهعقابعلىمخالفتيلأوامرأبي.. نصائحأمي.. ليتنيكنتطائرا،أطيرالآن.. أمعنفيالطيرانوالتحليق،لأحطأمامخيمتنا،حيثشاشةالتلفاز..”قرةالعين.. قرةالأبصار“..! ياإلهي.. كيفأنجو؟أأعودمنحيثأتيت؟

    التفتبسرعةنحوالغرب،بدتصفحةالسماءمُـرمَـدة،وقرصالشمسالمطليبأحمرالشفاه،يوشكأنيتوارىخلفهضبةرماديةاللونمنتصبةفينهايةالأفقالمديد

 حاولالتجلدوالتماسك.. أخذيحاورنفسهعلىوقعدقاتقلبهالمتسارعة..:

آه ..! كمهيأرضموحشة..! ياإلهي.. ! كيفقطعتهذهالمسافةالطويلةفيغضونساعتينأوأقل..! ليتنيتذكرتكلمةالسرالتيقالعنهاجديالحكيم: إنهامكونةمنأربعةحروف،وأنمنتمسكبهالنيضلأبدا.. آه ! كمضاعتمنالذاكرة..! لوتذكرتهاالآنلكانالأمرمختلفا.. ولكنأينالذاكرة..!؟

سأعود.. سأعودحتما.. لا.. لا…لنأعود.. لنأهتديإلىطريقي،سيحولالظلامدونتقصيالأثر.. يجبأنأواصلالسيرقبلحلولالظلام…!

*****

أصرسعيدعلىمواصلةالسيربحثاعنأهله،عنأيحيآخر.. فكرفيإلقاءمخلاةيحملها.. لكنهتذكرقيمتهاعندأبيه.. أحكمقبضتهابيسراه،ألقاهاعلىعاتقهالأيسر،ليريحالأيمن.. تنفسبمشقة،مستجمعاماتبقىلديهمنقوةوتحمل.. انطلقجاريا.. فمهرولا.. يصعّدالكثبانمستطلعا.. علهيرىحركة.. أويسمعصوتا...

   أحسبهبةنسيمعابرةداعبتكتفهالأيمن،موقعالمخلاةالنديبالعرق.. لكنلطمهاللكتفالآخر،أيقظفينفسهأحاسيسأخرى.. لكماتمؤلمةتلقاهافيطفولتهالأولى.. منمعلمه.. منصاحبالسيارة،عندماعندمايروقلهأنيتعلقبمؤخرتهانائشا.. ذكرياتتترى.. خواطرتزدحم.. تعصرقلبهعلىإيقاعالهرولة…:

آه.. لوأننيتذكرتالآنكلمةالسروحروفهاالأربعة.. ولكنأينالذاكرة؟

ياإلهي .. كمأخشىالظلام.. الظلام..! أيحلالظلام.. وأناوحيدتائهلأولمرةفيهذهالمهامه…!

ياشيخنا.. كمكانتأميتناديك: ياشيخناارفعرأسك.. أتسمعنيياشيخنا؟أتـذكرأيامكنافيالكزرةمحلقينعلىشاشةالتلفاز،عندماتعرضمرادبطلالمسلسلالتركي،لحـــــادث اختطاف..؟أتذكركيفصرختأميملءحنجرتهاياشيخناارفعرأسك؟

كمأشعربرغبةفيالشراب.. بوخزمؤلمفيالخاصرة.. بثقلمتصاعدفيالقوائم.. بركضمتواصلفيالصدر.. ياإلهي...

لمأعدأطيقالهرولةفيالرمال..! ماذاأصنع؟

*****

بدأالظلاميلتهمالشفقبسرعة.. تحولتالأشجار،الحفر،الربى.. إلىكتلسوداءمتململة.. صفيررياحالسمومفيالأغصانشكلأصواتاشبيهةبأزيزالخطرفيمسلسلمرادعلمدار” ..!

أهوصوتعفريتمنعفاريتالجان؟أمعفريترقمي!؟أمماردمنخارجالكوكب.. ؟آه.. لوتذكرتالآنكلمةالسرالتيأكدجديالحكيمأنهامضادةللعفاريتآنتيعفريت AntiEvrut “..! كمأشتاقإلىترانيمهالشجية،عندمايستلقيعلىقفاهأمامالخيمة،يسامرالقمروالنجوم.. وهويردد:

وبَعْــدُفاعْلَــمْأنَّخيــرَمااقتفَــى

ذوهمــةٍســيرةُخـــيرِمُقـتــــفَى

تنفسسعيدبمشقةعندماتلقىإشارةتخفيفالسرعةمنالظلامالحالك.. منالأصواتالمرعبة..! حولالمخلاةإلىعاتقهالآخر،وهويمعنالإصغاء.. لكنهيخشىالأصواتالمهموسة.. يتمنىلويلمحخيمةأوضوءا.. لكنهلايطمئنللأضواءالشاردة.. أوالشجيراتالملتحفةبالظلام.. حكاياتالأم.. أقاصيصالجدةعنالجانعنالغول.. تخرجمنأكفانها..! أفلامالشاشةالمرعبة..” صرخةمنالقبور.. أبـــــــواب  جهنم.. ملكةاللعنة.. مصاصالدماء.. مذبحةمنشارتكساس.. بيتعلىتلةالأشباح..” أفلامصاخبةتجوبذاكرتهذهاباوإيابا.. كالباعةالمتجولينفينقطةساخنة“..! ذكرياتعاصفة.. تضايقذهنه.. تفتكبتجلدهوتماسكه.. حاولأنيعزلهاعنذاكرته،لكنهلميستطع.. فاجأهصوتهامس،غريب،يرددبهمهمة:

عف.. عف.. ريت.. ريت…!

   خفققلبهبسرعة.. عمتقشعريرةجسده.. انغرسفيمكانه.. بادريتلو:

بسم.. الله.. الرحـ.. الرحـ...

لميستطعإتمامالبسملة.. حرفالحاءلميكنسائغا.. ربمالجفافحلقه،أولضياعكلمةالسرمنذاكرته.. الكونصاركتلةواحدة..! تنملالكتفينوجلدةالرأسلايكفعنمضايقته.. التفتإلىالخلفدونإمعان.. شاهدجسماغريبالشكل،ضخمالبنية،أرقطاللون،تتراقصعلىرأسهفتائلرمادية،تقاسبالأذرع…!

تحولقلبهإلىدقاتمِـهراسظئرعلىمدقتـين.. عادتالقشعريرةمنجديدلتسلخجلده.. حاولالقفز.. الفرار .. وركبتاهترتعشان.. ليبتعدويتوارى.. لكنرجليهانغرستاأكثرفيالرمال.. حاولأنيغضبصرهعنالماردالغريب.. لكنعينـيْهبقيتاشاخصتينمتحجرتين…!

تراءتبروقمن  الذكريات،أشبهبوصلةإشهاربالعرضالسريع ..:

حنانأمه.. دفءجدته.. احتضانأبيهله.. ضجيجرفاقهفيالكزرة“.. تقليدأخيهالأصغرلصوتزازا،ومـِشيةميماتي“.. صوتأختهالبلبلي.. الملقبةبأرشيفالممثلينالأتراك.. عندماتنفردبالتلفاز،أومعجوالها…!

*****

بدأالجسمالغريبيتحرك.. يتقدم.. يقترببتؤدة.. مالمتمسحابشجيرةمرخ.. كفحلإبلهائجيودالهجومعلىمنافسه.. أخذيرددبهديررعديمتصـاعد..:

عف.. عف.. ريت.. ريت.. ريت…!

انصعقسعيدفيأعماقه.. انزلقتالمخلاةمنقبضته.. أغصتهصرخةاستعرضتفيحنجرته.. أحسبثقلفيالتنفس.. بدوارفيالجمجمة.. تهاوىعلىالأرضخرقةبالية.. دماغهحجرةذاتطقسساخن،يتوسطهاعزرائيل.. لسانهيرددمتعثرا:

لاإله.. إلاالله..النجـ.. النجدة

وقعأقدامالكائنالماردجعلالأرضترتجمنحوله.. فتتآخرذرةلديهمنالأمل.. أخذيصارعالموت.. يتخبطبرجليهويديـْه.. يريدأنيقبضشيئا..

أيشيءيلجأإليه،يضمهإلى صدره.

صادفتيدهالمخلاة.. قبضهاقبضةالغريق.. جذبهاجذبةالمصروع.. انفلتمنهاكناش.. أوقعصفعةقويةعلىخــــدهالأيمن..:

طــيْ.. طــيْ.. طيْ..!

ارتسمتأمامهابتسامةجدهالحكيم.. عندمايسترسلفيالحديثعنالرسولالكريم.. تذكرإصغاءالحاضرينووجوههمتنضحبالبهاءوالإشراق.. تململتذاكرةالفتى.. اهتزتوربت..أخرجتأثقالها.. أبدتأرقاماوأحرفاجديدة،ربماتقودإلىكلمةالسرالمفقودة،ومفتاحالفرجالمنتظر..! ومحقالعفاريتالأرضية،والفضائية،والرقمية.. إنتمترتيبهابشكلصحيح..:

دالمـيمـمـيمـحاء

تبينالخيطالأبيض،معلناطلوعنجمةالفجرالصادق.. تطايرتالفتائلمنأعلىرأسالكائنالمارد  فيالفضاءالسحيق..! انتفضالفتىجالسا،ثمواقفا.. تلمسصمغةقتادكانقددسهافيجيبه،التقمها.. راحمهرولانحوالحي،ولسانهرطببكلمةالسربترتيبهاالصحيح:

م  ح  م  د

صلى الله عليه وسلم

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى