لا ناجين من تحطم الطائرة الروسية وبوتين يعلن الحداد

أكدت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأحد عدم وجود ناجين في تحطم “تو 154” التابعة لها فوق البحر الأسود، والتي كانت تقل 92 شخصا في طريقها إلى سوريا، بينما أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدا الاثنين يوما للحداد الوطني.

وقدم الرئيس الروسي6363
“خالص تعازيه” لأسر ضحايا الطائرة العسكرية التي تحطمت قبالة سواحل سوتشي، وكلف رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف بتشكيل لجنة رسمية لإجراء تحقيق شامل عن الحادثة.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية عن بيان لوزارة الدفاع أنه لم يتم رصد أي ناجين في موقع تحطم الطائرة في البحر الأسود، على بعد 1.5 كيلومتر من ساحل مدينة سوتشي.

وأشار متحدث باسم الوزارة إلى أن عمليات البحث عن الطائرة المنكوبة مستمرة، وأوضح أن العملية يشارك فيها أيضا أربع سفن وخمس مروحيات، فضلا عن طائرات من دون طيار.

وأضاف أن فرق الإنقاذ انتشلت سبع جثث تعود لركاب الطائرة، بحسب ما نقلت عنه وكالات الأنباء الروسية، في حين تستمر أعمال البحث عن باقي الركاب.

وفي وقت سابق، أعلنت الوزارة “العثور على أجزاء من الطائرة على بعد 1,5 كيلومتر من ساحل مدينة سوتشي وعلى عمق 50 إلى 70 مترا”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى