محامو عزيز : يعقدون مؤتمرا صحفيا.

 

شهدت العاصمة نواكشوط مساء السبت الموافق 28 اكتوبر،تنظيم مؤتمر صحفي لفريق المحامين المتعهد بالدفاع عن الرئيسالسابق محمد ولد عبد العزيز.

خلال المؤتمر الصحفي، قال رئيس فريق المحامين محمدن ولدأشدو، أن: “النيابة العامة في ملفالعشرية، هربت من التحقيقالذي أجري أمام المحكمة إلى المحاضر الابتدائية التي أعدتها معبوليسها“.  مضيفا القول بأن: “ما ورد في المحاضر التي اعتمدتعليها النيابة في مرافعة طلباتها الموجهة للمحكمة نفى المتهمونصحته جملة وتفصيلا أمام المحكمة“. 

وقال بأن الوزيرين السابقين حيموده ولد رمظان، وسيدي ولد سالم: “عكرت شهادتهما صفو النيابة العامة  وخلطت أوراقها،مضيفا القول بأن: “الحجز على منزل عبد العزيز ولد اعلي، والدالرئيس السابق، لم يعتمد فيه على أساس قانوني، حاله كحال أيمنزل آخر ضمن الممتلكات المصادرة في الملف.

وقال ولد اشدو، بأن ولد عبد العزيز: حمله رسالةمن معتقلهالتحكمي الظالم بوقوفه إلى جانب الشعب الفلسـطيني، متحدثاعن أربع رسائل قالوا إنها مستجدة بخصوص ملف موكلهم

وتعلقت هذه الرسائل بمؤازرة موكلهم للفلسطينيين، وبموقفهم منحجز منزل والده عبد العزيز اعلي، فيما علقت الهيئة على تأسيسطلبات النيابة العامة في الملف المعروضة في مرافعتها أمامالمحكمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى