مضاد حيوي جديد يمثل ثورة فى العلاج الطبي.

اكتشف العلماء فئة جديدة من المضادات الحيوية باستخدام إجراءات مُبتكرة اعتُبرت تغييراً في قواعد البحث عن الأدوية لمكافحة العدوى\البكتيريا المقاومة للأدوية.

المضاد الحيوي الجديد يُدعى تيكسوباكتين (Teixobactin)، يقتل مجموعة واسعة من البكتيريا المقاومة للأدوية، بما في ذلك الميرسا (MRSA) والأنواع التي تسبب السُل ومجموعة من الإلتهابات الأخرى التي تهدد الحياة.

يمكن أن يصبح التيكسوباكتين سلاحا قويا في المعركة التي يخوضها العالم ضد مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية وعدم الإستجابة لها ، لأنه يقتل الميكروبات عن طريق عرقلة قدرتها على بناء الجدران الحيوية الخاصة بخلاياها ، مما يجعل من الصعب للغاية على البكتيريا أن تكتسب المقاومة ضد هذه المضادات الحيوية.

وفي دراسة أجريت على الفئران، وقضى المضاد الحيوي الجديد على التهابات المكورات العنقودية الذهبية والعقدية الرئوية، التي يمكن أن تسبب التهابات الدم والرئة التي تهدد الحياة. وكان أيضا فعالة ضد المكورات المعوية، التي يمكن أن تصيب القلب والبروستات والمسالك البولية والبطن.

تجارب سريرية على البشر قد تبدأ خلال عامين للتأكد من سلامة هذا المضاد الحيوي وفعاليته، والمزيد من التطوير عليه قد يتبع ذلك فحتى هذه اللحظة يبدو أنّ التيكسوباكتين يُعطى عن طريق الحقن، وإيجاد طريقة ليُعطى عن طريق الفم قد تجعله أكثر جاذبية طبياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى