ملتقى مغاربي لتباد الخبرات حو ل الحماية المدنية

بدأت صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط أعمال الاجتماع الثالث لفريق العمل المغاربي المكلف بالحماية المدنية بمشاركة وفود من الجزائر وتونس والمغرب وليبيا ،اضافة الى موريتانيا.

ويهدف هذا اللقاء المغاربي المتخصص إلى تمكين المؤسسات المعنية بالحماية المدنية في الدول الأعضاء من تعزيز التنسيق والتعاون وتبادل المعلومات حول آخر المستجدات في مجالات تدخل أجهزة الحماية المدنية وتبادل التجارب مع مراجعة مشروع اتفاق التعاون في مجال الحماية المدنية.

وأكد الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية  بابه ولد بوميس بالمناسبة على أهمية الحماية المدنية في عالم اليوم والذى جعلها على رأس أهتمامات السلطات العليا في موريتانيا خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف أن هذا الاهتمام تجسد من خلال الانجازات الملموسة التى شهدها القطاع خلال السنوات الأخيرة تجسيدا للتوجيهات السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وذكر الأمين العام بأهم الانجازات التى تحققت في ظرفية وجيزة وفي مقدمتها إقامة مركز العمليات لليقظة والانذار وتسيير الأزمات وتقريب خدمات الحماية المدنية من المواطنين في عموم البلاد .

وقال ولد بوميس إن لقاء نواكشوط سيشكل إسهاما في إطار تعزيز وتطوير علاقات التعاون بين الدول المغاربية للنهوض بهذا القطاع الحساس الذى يشكل تطويره بشريا ولوجستيا لبنة هامة تنضاف للصرح المغاربي الذى نعكف على تشييده طبقا لأرادة قادة بلداننا .

وأوضحت بسمة السوداني بالحاج، مدير الشؤون السياسية والديوان بالأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي أن اجتماع نواكشوط يوفر فرصة ثمينة لتبادل التجارب والخبرات في مجال من أهم المجالات ألا وهو موضوع الحماية المدنية ودراسة سبل توطيد وتطوير التعاون المغاربي القائم في هذا المجال ق.

وقالت إن الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي ستظل سندا وعونا للجميع في كل ما من شأنه إنجاح وتحقيق أهداف الاتحاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى