الإثنين , 21 مايو 2018

منظمة غرينبس تنبه على مخاطر الصيد في غرب افريقيا

حذرت منظمة غريني بيس في بيان أصدرته من مخاطر الصيد في مياه غرب اريقيا

وكانت المنظمة قد أرسلت بعثة من الخبراء على متن سفينة

جابت مياه غرب افريقيا بمافيها موريتانيا وكان الهدف الأساسي للبعثة

هو التحسيس حول مخاطر الإضرار بالبيئة البحرية من خلال طرق الصيد المفرطة

وقالت المنظمة

وقالت المنظمة إن السمك لا يعترف بالحدود، ويمكن أن يهاجر خارج المياه الوطنية للدولة ولذلك ينبغي النظر إلى الموارد السمكية للمنطقة ككل وليس حسب البلد وأن تكون هناك حصّة محددة تلتزم بها جميع دول المنطقة. وحذّرت المنظمة من أن عدم وجود قواعد مشتركة يشجع الصيد الجائر، فالمنطقة مليئة من الأسماك وعدم قدرة المشرفين الوطنيين للتدخل وفرض عقوبات على كل مصائد الأسماك يترك الحبل على الغارب لمخالفة قوانين الصيد. وقدّرت المنظمة خسائر المنطقة من الصيد الجائر سنويا بما يزيد على مليار دولار أمريكي.

ويرجع ذلك أساسا –حسب المنظمة- إلى سفن الصيد الأجنبية الصيد التي تنشط في المنطقة بناء على اتفاقيات ثنائية مع دول في منطقة غرب أفريقيا، حيث تتجاوز هذه الأساطيل الكميات المسموح لها بصيدها بشكل كبير، وضربت مثلا على ذلك بالأسطول الروسي في المياه السنغالية الذي تجاوز الكمية المسموحة له بنسبة 20 بالمائة سنة 2014 و2015. وعدم وجود اتفاقات بين الدول لملاحقة الجاني خارج المياه الوطنية يجعل الدولة المعتدى غير قادرة على فحص ومعاقبة المخالف عندما يتم رصده خارج منطقة الصيد المسموح بها.

المصدر موقع الصحراء بتصرفالمحيط