ندوة في نواكشوط لنقاش الحريات السياسية والاعلامية

نظم المركز الموريتاني للبحوث و الدراسات (مبدأ) مساء الثلاثاء ندوة علمية تحت عنوان : الحريات السياسية والإعلامية في موريتانيا قراءة في المسار و التطور .
الندوة التي انعقدت بفندق موري سانتير انعشها كل من  الوزير السابق محمد ولد معاوية، والدكتور الحسين ولد مدو , فيما افتتحت الندوة بكلمة رئيس المركز الدكتور محمد سيد احمد فال بوياتي , الذي تحدث في مداخلته عن اهمية الحرية سواء السياسية او الاعلامية و ضرورتهما , لقيام دولة ديمقراطية عارضا في كلمته لتاريخ الحريات السياسية في موريتانيا و مرحبا بالقمة العربية والضيوف العرب الإعلاميين و الدبلوماسيين .

المحاضر الأول، محمد ولد معاوية ركز على تاريخ الحرية السياسية في موريتانيا و مظاهرها و التطور في النموذج السياسي الموريتاني عارضا امثلة من قبيل مؤسسة المعارضة الديمقراطية , و التعددية الحزبية …الخ .
المحاضر الثاني الدكتور الحسين و لد مدو تعرض للحريات الاعلامية معتبرا ان إلغاء المادة الحادية عشر وعقوبة السجن في قضايا النشر و الكتابة كلها مظاهر تنضاف الى تحرير الفضاء السمعي البصري في البلاد الذي يعرف تعددا من مختلف القطاعات الاعلامية المرئية و المسموعة و المقروءة .ee
 
الندوة شهدت حضورا متميزا لمجموعة من الإعلاميين المندوبين عن القمة العربية و الذين شاركوا في الندوة من خلال مداخلات قيمة , إضافة الى حضور وجوه سياسية بارزة كرئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية سيدي محمد ولد محم اضافة الى رئيس حزب الصواب د.عبد السلام ولد حرمة و وجوه سياسية و دبلوماسية و إعلامية موريتانية.ssskkkkkkkkkkkkkk

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى