الجمعة , 3 أبريل 2020

نساء منسقية كتل الوحدة الوطنية يعلن اندماجهن في اللجنة الوطنية لنساء UPR.

تم مساء امس بمقر اللجنة الوطنية لنساء حزب الإتحاد من أجل الجمهورية إجتماع مطول بين مجموعة من نساء منسقية كتل الوحدة الوطنية و السيدة امتها بنت الحاج رئيسة لجنة نساء الحزب يهدف هذا الاجتماع الي ادماج نساء هذه المنسقية  داخل اللجنة الوطنية لنساء حزب الإتحاد من أجل الجمهورية.

في البداية تناولت الحديث الرئيسة امتها بنت الحاج مرحبة بالحضور و مثمنة انضمام هذه الكوكبة من النساء الرائدات و قالت إن اللجنة الوطنية للنساء تفتح الباب على مصراعيه امام كل النساء للانضمام لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الذي يعتبر الحزب الاقوى و الاكثر استقطابا للجماهير.

بدوره تناول الكلام رئيس منسقية كتل الوحدة الوطنية السيد محمد ولد بوي احمد و اثنى على نساء المنسقية و قال إن اضمامهن يعتبر اضافة نوعية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية

كما تناولت الكلام باسم نساء المنسقية الصحفية جميلة بنت اخليفه مسؤولة الإعلام بالمنسقية مبرزة الدور الذي قامت به نساء المنسقية خلال الحملة الانتخابية دعما لفخامة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني و كذلك دورهن الكبيرة في خلق تكتلات سياسية وازنة كان لها السبق في الاندماج في حزب الإتحاد.

وبدورها تناولت الكلام مسؤولة النساء في المنسقية السيدة آمنة بنت أن فشكرت الحضور و اعربت عن اعتزازها بانضمام المنسقية للحزب كما باركت النجاحات التي حققها رئيس الحزب المهندس سيدى محمد ولد الطالب اعمر.

نشير الي ان الاجتماع حضره لفيف كبير من نساء المنسقية و المكتب التنفيذي للجنة النساء بالاضافة لرئيس المنسقية و نائبه.