نظمت شبكة الصحفيات الموريتانيات بالتعاون وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني ورشةتحت عنوان(الصحافة والقضايا الوطنية: تحسين الصورة .. والمحافظة على المكتسبات)

 

نظمت شبكة الصحفيات الموريتانيات صباح اليوم  بفندق موري سانتر ورشة تحت عنوان: (الصحافة والقضايا الوطنية: تحسين الصورة .. والمحافظة على المكتسبات)،  الورشة تم افتتاحها الرسمي من طرف : وزيرة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيدة آوا الشيخ سيديا تانديا و بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة والوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج.

كما حضر الورشة عدد من المستشارين و مديري المؤسسات الإعلامية و لفيف من الإعلاميين و ذوي الإختصاص ..

و تم خلال هذا اليوم المنظم بالتعاون بين وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني وشبكة الصحفيات الموريتانيات تقديم عدة محاضرات تناول الصحافة الموريتانية وشمولية الخطاب الإعلامي(قمة نواكشوط نموذجا)،ودور المراسل الدولي في تحسين صورة البلد، وصيانة المكتسبات ضمان للمستقبل، و وسائل التواصل الاجتماعي والقضايا الوطنية.

14081264_1740432279546143_587182409_n

رئيسة الشبكة الزميلة أخديجة بنت المجتبى، طالبت في كلمة لها بالمناسبة، الجهات الوصية بدفع  عجلة تكوين الكادر البشري إلى الأمام و هذا نص خطابها :

  • حضورنا الكريم

    لا يخفى على أي منكم ما للصحافة عموما في كل مكان، والصحافة الوطنية خصوصا من دور أساسي في تنمية وتقدم البلدان ولفت النظرإلى الأماكن المشعة من ثقافة الشعوب وتراثها وتسويقها للآخرين عبر وسائل إعلامية متنوعة جمعت بين المكتوبة والمسموعة والمرئية

    ما يضع مسؤوليات جسيمة على عاتق الصحفي الموريتاني بهذا الخصوص. كل ذلك جعلنا في شبكة الصحفيات الموريتانيات نضع تكوين الصحفيات ضمن أولوياتنا… ومن هذ المنبر نطالب الجهات الوصية بدفع عجلة تكوين الكادر البشري إلى الأمام حتى يتسلح الصحفي بما يلزم لأداء عمل مهني متميز، يحمل الرسالة ويحقق الأهداف.

    إن ماتحقق من مكتسبات في مجال الحريات ينبغي ألا يكون سببا في تشتت الرؤى وتشرذمها في المشهد الإعلامي في بﻻدنا ، خاصة عندما يتعلق الأمربالقضايا الوطنية محل الإجماع. وانطﻻ من المعطيات السابقة قررنا تنظيم هذه الندوة لاثراء موضوعها بعروض يقدمها نخبة من اهل المهنة من جهة ؛ ونتركه بينكم للنقاس من جهة اخرى

    والسﻻم عليكم ورحمة الله

    أخديجه بنت المجتبى رئيسة شبكة الصحفيات الموريتانيات.

     

    وزيرة العلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني في افتتاحها الرسمي للورشة قالت:

    إن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يولي أهمية كبرى لحرية الصحافة وللعمل الصحفي حتى يضطلع بالدور المنوط به في ترسيخ ودعم الثقافة الديمقراطية والتعددية السياسية والثقافية.

    كما أشادت بالدور الذي تلعبه الصحافة الوطنية من أجل تحسين صورة بلدنا والحفاظ على المكتسبات الوطنية سياسيا و اجتماعيا و اقتصاديا.

    وأشارت إلى أهمية هذا اليوم الذي يشكل فرصة لتبادل الآراء والأفكار حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام في تحسين صورة بلدنا في العالم خصوصا وأن تنظيم هذا اليوم يأتي بعد تنظيم موريتانيا للقمة العربية في نواكشوط التي أتاحت لبلادنا قيادة العمل العربي المشترك وكذلك بعد النجاحات الدبلوماسية التي حققتها بلادنا مؤخرا.

    وشكرت شبكة الصحفيات الموريتانيات على تنظيمهن لهذا الملتقى لمساعدة الصحافة الوطنية على القيام بالأدوار المنوطة بها على أكمل وجه

واستمع المشاركون في الورشة إلى عدة عروض، قبل أن يفتح باب النقاش، والذي اجمع خلاله المتدخلون على أهمية تناول القضايا الوطنية بمهنية وموضوعية.

وكانت المحاضرات على النحو التالي:

ـ المحاضرة الأولى: “صحافتنا وشمولية الخطاب الإعلامي” قمة نواكشوط نموذجا، مع الدكتور الحسين ولد مدو

ـ المحاضرة الثانية: “دور المراسل الدولي في تحسين صورة البلد”، مع الإعلامي دداه عبد الله

ـ المحاضرة الثالثة:  صيانة المكتسبات ضمان للمستقبل، مع الإعلامي محمد محمود أبو المعالي

ـ المحاضرة الرابعة: وسائل التواصل الاجتماعي والقضايا الوطنية، مع الإعلامية مريم بنت العباس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى