وزارة الصحة والعمل الاجتماعي السنغالية تقول: إن شابا غينيا اجتاز الحدود وهو يحمل فيروس الإيبولا .

شاب من جنسية غينيا إجتاز حدود السنغال مرورا بمالي حاملا فيروس الإيبولا،و أعلنت وزارة الصحة والعمل الاجتماعي علي لسان إيفاَمريكل سك أن جميع الأشخاص الذين كانوا على اتصال مع الشاب الغيني المصاب بفيروس الإيبولا تم تحديدهم ووضعهم تحت المراقبة الصحية .
و أوضحت وزارة الصحة في بيان لها أوردته وكالة الأنباء السنغالية يوم الاحد أن جميع المصابين بحمى الايبولا يخضعون للفحص الطبي ،وأضاف البيان، “أن الشخص المصاب تم تطهير المكان الذي كان يعيش فيه تماما قبل٢٠يوما تقريبا و أن جميع الخدمات الوقائية من نظافة و تعقيم تم توفيرها ، و الوضع تحت السيطرة تماما.
يذكر أن الشاب المصاب بفيروس الإيبولا تم فحصه , وأعلنت نتائج الفحص أنه بتحسن تام ,وانتقد السنغاليون بشدة غفلة الحكومة عن التشدد في غلق الحدوده مع غينيا
ادجيلي فال :مراسل الموقع من السنغال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى