وزيرة التشغيل و التكوين المهني: تشرف على انطلاق النسخة الرابعة من برنامج مشروعي – مستقبلي.

 

انطلقت اليوم الثلثاء تحت إشراف وزيرة التشغيل والتكوين المهني زينب أحمدناه النسخة الرابعة من برنامج “مشروعي – مستقبلي”، الهادفة إلى دعم وتمويل 2000 مستفيد على عموم التراب الوطني.

برنامج “مشروعي- مستقبلي” سيختار أفضل الأفكار لإنشاء أو توسيع المقاولات في القطاعات الإنتاجية ومجالات النشاط، والتي تعزز الإمكانات الاقتصادية لكل ولاية، والتي سيتم دعمها وتمويلها بشروط تفضيلية بعد ذلك في إطار شراكة بين الوزارة والفاعلين في منظومة ريادة الأعمال في موريتانيا.

الوزيرة أكدت أن برنامج “مشروعي – مستقبلي” يندرج في إطار تنفيذ تعهدات رئيس الجمهورية محمد الشيخ الغزواني، في مكافحة البطالة وخلق فرص عمل خاصة للشباب والنساء.

وعلى هامش حفل الانطلاق قدم منسق البرنامج فودي أمادو جاكانا؛عرضا عن للبرنامج، أعلن خلاله نتائج النسخ السابقة والميزات الجديدة لهذه النسخة الرابعة وشروط وإجراءات التقديم.

حفل الانطلاق حضره وزراء: المالية، التحول الرقمي والابتكار وعصرنة الإدارة، العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، البيئة والتنمية المستدامة، إلى جانب رئيسة المجلس الوطني للشباب، ومديرة وكالة التنمية الفرنسية وعدد من أطر القطاع ذات الصلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى