وزيرة الشؤون الاجتماعية تشرف من ألاك على تدشين فرع لمركز الحماية و الدمج للأطفال.

ألاك 20 نوفمبر 2015
اشرفت وزيرة الشؤون الاجتماعية و الطفولة و الأسرة الدكتورة فاطمة بنت حبيب بمدينة ألاك عاصمة ولاية لبراكنة رفقة مدير ديوان الوالي السيد محمدو ولد مولاي ولد بيدي، على تدشين فرع مركز الحماية و الدمج الاجتماعي للأطفال بمناسبة الذكرى الخامسة و الخمسين لعيد الاستقلال ألوطني
ويتسع المركز لأربعين طفل من ذوي الوضعيات الصعبة وهو سابع فرع لمركز الحماية و الدمج الاجتماعي للأطفال بعد فروع العصابة و الترارزة و نواذيبو وأربعة فروع بنواكشوط.
كما اشرفت السيدة الوزيرة على توزيع مبالغ مالية معتبرة على أسر الأطفال متعددي الاعاقة في اطار برنامج التحويلات المالية للأطفال متعددي الإعاقة كما باشرت توزيع مساعدات مالية ايضا على مرضى القصور الكلوي بالولاية.
وكانت الوزيرة عقب الزيارة قد صرحت للصحافة بأهمية هذه الزيارة و الفعاليات التي طبعتها مثمنة العمل الحكومي المقام به في المجال الاجتماعي على مستوى الولاية وأبرزت توجهات الحكومة الرامية الى تعزيز تلك المكتسبات على المستوى الجهوي.
وفي سياق متصل أدت السيدة الوزيرة زيارة تفقد و اطلاع للمصالح التابعة للقطاع بالولاية حيث تفقدت مبنى المنسقية الجهوية للقطاع و استمعت للمشاكل المطروحة كما تفقدت سير العمل بمركز مصادر الطفولة الصغرى حيث تم تسليم بعض المعدات الخاصة برياض الاطفال.
وكانت العمدة المساعدة لبلدية ألاك السيدة خديجة بنت عبدي قد عبرت قبل ذلك عن ترحيب ساكنة البلدية بالوزيرة و تثمين هذه الساكنة لمختلف تدخلات القطاع في الولاية، واختتمت الوزيرة زيارتها للولاية بتسليم بعض المعدات على الأشخاص ذوي الاعاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى