وفاة الفكاهي الجزائري الشهير عطاءالله

توفي الممثل الفكاهي الجزائري الشهير والنائب البرلماني السابق ، أحمد بن بوزيد، والملقب باسم الشيخ عطا الله، الأربعاء، إثر حادث مروري بولاية غرداية

ونقلت  اعلامية” محلية عن مصادر من عائلة الفقيد  أن حادث المرور المميت وقع بطريق القرارة وأدى إلى وفاة عطا الله رفقة 3 آخرين.

وكان أحمد بن بوزيد قد ولد في  31 ديسمبر 1970 بالإدريسية بمنطقة ريفية تسمى ديار محاد بن بوزيد بعين الحجر، حيث تلقى تعليمه الابتدائي ثم انتقل إلى الإدريسية حيث حفظ القرآن الكريم.

وأكمل دراسته بمتوسطة طاهري عبد القادر وهناك ظهرت أولى مواهبه الفنية، إذ كانت له بعض اللمسات المسرحية مما جعله مثار إعجاب أساتذته وزملائه لينتقل بعدها إلى المرحلة الثانوية ليؤسس أول فرقة مسرحية ويقدم عروضا.

والتحق فيما بعد بمدرسة فنون قتالية ليزاوج فيما بعد بين الفن والرياضة، فيما قدم للأطفال الكثير من الأعمال المسرحية والكتابية.

وعام 1992 عمل مقدما إذاعيا لدى القناة الثالثة الفرنسية وعند تردي الأوضاع الأمنية عاد ليشغل منصب مدير دار الشباب، كما عرضت عليه عدة مناصب إدارية استقال منها الواحدة تلوى الأخرى لاعتقاده أن “الوظيفة سجن للفنان”.

ولاحتكاكه الكبير بالطبقات المحرومة وإحساسه بمعاناتها أخرج إلى الوجود فنا لم يكن معروفا من قبل، إنه فن المونولوج السمعي، التي كانت له فيه عدة أشرطة نالت نصيبا كبيرا من الشهرة مثل “الدشرة- جلول-السكنات-العوج واللوج-الرشوة-الدعم الفلاحي-رسالة الى الوالي –الحراقة” وغيرها كثير.

وبالموازاة مع ذلك كان ينشط الحصة الفكاهية التربوية الفهامة، التي لاقت رواجا كبيرا لسنوات عديدة في البلاد سنوات، كما اشتهر بالعمل التلفزيوني ازرع ينبت وعمارة  الحاج لخضر وفيلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى