ولد محمد راره يستعد لاستقبال الرئيس بمدينة الطينطان.

تشهد مقاطعة الطينطان حراكا محموما، تقوده عدت شخصيات سياسية وازنة وجهاء يتقدمهم وزير الداخلية محمد ولد أحمد سالم ولد .محمد راره، في سباق مع الزمن تهيئة لإستقبال رئيس الجمهورية
وحسب مصادر ميدانية فإن اللمسات الأخيرة لتحضير الزيارة توشك على انتهائها بعد تجهيز كافة الموارد اللازمة لذلك بما في ذلك حملات تعبئة وتحسيس واسعة النطاق لساكنة المقاطعة والمناطق التابعة لها
وكان ولد محمد راره قد عقد اجتماعات موسعا مع أطر من مقاطعة الطينطان للتحضير للزيارة بمنزله
من المقرر أن يزور رئيس الجمهورية مقاطعة الطينطان في الأيام القليلة المقبلة في إطار زيارة الإطلاع والتمنية التي يؤديها حاليا لولايتي الحوض الشرقي والحوض الغربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى